Log in
updated 6:02 AM IDT, Oct 16, 2018

لبناني يعود للحياة خلال التحضير لدفنه

واقعة غريبة شهدتها إحدى البلدات اللبنانية، فبينما كانت عائلة تستعد لمراسم دفن أحد أفرادها، فوجئت بعودة "الميت" إلى الحياة مجددا.

وفي وقت كانت فيه عائلة قسطة بمنطقة مغدوشة بصيدا جنوب لبنان تستعد لمراسم دفن إبراهيم قسطة، الذي توفي السبت، فوجئ أهالي البلدة بإعلان العائلة عودة "الميت" إلى الحياة.

وبعد نعي العائلة لفقيدها بشكل رسمي وتحديد الاثنين موعدا لتشييعه، ومواعيد تقبل التعازي في البلدة، تراجعت العائلة عن بيان النعي، وسارعت إلى إلغاء مراسم الدفن بعد عودة قلب "الميت" إلى النبض مجددا.

وشددت العائلة في بيان بعد ساعات على إعلان الوفاة، على أن "مشيئة الله أقوى من إرادة الإنسان"، وأنه "بصلوات الأحبة عاد قلب أبو شوقي يخفق من جديد، وهو حاليا بحالة مستقرة في المستشفى".

واعتذرت العائلة من الجميع، وشكرت كل من تعاطف معها، معلنة "إلغاء النعي والمراسم المذكورة فيه".

وعبّر أهالي بلدة مغدوشة عن فرحتهم بخبر عودة "أبو شوقي" من الموت، بينما أشار آخرون على وسائل التواصل الاجتماعي إلى احتمال أن تكون عائلة "الفقيد" قد تسرعت في إعلان خبر الوفاة وتحديد مراسم الدفن.

نجاة رجل من الموت بمعجزة حقيقية!

 

 

انتشر مقطع فيديو جديد يظهر رجلا نجى بأعجوبة من الموت، إذ كادت سيارة مسرعة أن تدهسه على طريق عام.

وقامت السيارة المسرعة بدهس حذاء الرجل فقط، أما هو فلم يصب بأي أذى، ولو تأخر في سيره أجزاء من الثانية لكان اليوم في عداد الأموات.

 

 
 
 
 
 
 
 

دب مفترس ينقذ شابين من الموت

نجا شابان من الموت بأعجوبة، بعد أن تاها في غابات التايغا لمقاطعة كيميروفو الروسية، وانقطعت إشارة الاتصال، فانقطعا عن العالم.

سبب النجاة كان دب ظهر وهمّ بافتراسهما، ما اضطرهما إلى الهروب منه إلى شجرة عالية، فالتقط الهاتف المحمول إشارة الاتصال أعلى الشجرة، وتمكن الشابان من إجراء الاتصال بخدمات الطواريء التي أنقذتهما.

ويذكر الموقع الرسمي للشؤون الداخلية في مقاطعة كيميروفو أن عمر الشابين 15 و20 سنة، وتاها حينما كانا يجمعان ثمر (الثوم البري).

وشارك في إنقاذ الشابين أفراد شرطة المنطقة فضلا عن الصيادين والمتطوعين الذين عثروا عليهما عند بزوغ فجر اليوم التالي.

كلب يقظ ينقذ عائلة من موت محتم

استطاع كلب إنقاذ عائلة في أستراليا من الغرق بسبب الفياضانات التي اجتاحت منطقة سكنهم.

 

ونشرت صحيفة ديلي ميل خبرا عن الحادث الذي وقع في مدينة كيرينز في الشمال الأقصى لولاية كوينزلاند الأسترالية. واستفاقت العائلة على صوت نباح الكلب "راستي" في منتصف الليل عندما تسربت مياه الفيضان من مدخنة المنزل.

ولم تعر جينا ويلسون، ربة البيت، انتباها للمياه المتسربة من المدخنة وأخذت تمسحها. لكنها عندما نظرت من النافذة، أدركت أن عليهم الخروج من المنزل فورا وإلا غرقوا بالماء.

وقالت الأسترالية جينا: "أمسكت بالطفلتين والكلب والقط وأخرجتهم من المنزل الذي غرق بالكامل بعد ساعات، وركبنا زورقين كانا متوفرين لدينا لحسن الحظ".

وتأمل جينا في أن تتمكن من إصلاح الأضرار التي أصابت منزلها بمساعدة شركة التأمين، بعد أن كافأت الكلب بطوق جديد وعظمة وشامبو من النوع الفاخر. 

 

فيديو| عريس يموت أثناء الرقص مع عروسه يوم الزفاف!

 شهد حفل زفاف هندي مأساةً حقيقية بعدما توفي العريس خلال رقصة له مع عروسه أمام الحاضرين.

وقد أظهر فيديو الحادثة التي جرت في منطقة بارمر براجاستان، لحظة سقوط الشاب فجأة وهو يرقص بفرح مع زوجته.

وقد ظنّ الحاضرون أن سقوط الشاب هو جزء من الرقصة فانفجروا بالضحك، إلا أن الصدمة كانت حين لم يتجاوب العريس مع عروسه، ما استدعى نقله إلى المستشفى حيث تم إعلان وفاته نتيجة سكتة قلبية.

الجدير ذكره، أن فيديو الحادثة اجتاح مواقع الأخبار الهندية ومواقع التواصل الاجتماعي في الساعات الأخيرة.

إليكم الفيديو:

الموت يغيب أسطورة السينما الهندية "شاشي كابور"

توفي الممثل الهندي الشهير شاشي كابور، الاثنين، عن عمر يناهز 79 عاما في مدينة مومباي، بعد معاناة طويلة مع المرض.

ووفق ما ذكره موقع "إنديا تايمز"، فإن كابور توفي في حدود الساعة الخامسة من عشية الاثنين في مستشفى كوكيلابين.

وقال الممثل راندير كابور "نعم إنه توفي.. بعد معاناة مع مرض الكلى منذ عدة سنوات.. كان يقوم بالغسيل الكلوي منذ مدة".

وبدأ شاشي مسيرته الفنية عام 1961 من خلال فيلم "دهارمبوترا". وشارك في 116 فيلماً هنديا.

وفي عام 2011، حصل شاشي كابور على جائزة بادما شري التي تمنحها الحكومة الهندية. وفي عام 2015، أصبح الثالث في عائلته الذي يكرم بجائزة داداساهيب فالك.

وكان الممثل الأسطوري متزوجا من الممثلة الإنجليزية جنيفر كيندال.

رجل ينجو من الموت بأعجوبة!

رصدت كاميرات المراقبة البريطانية حادث مرور مرعب لسيارة تصدم رجلا وتبتعد مسرعة العام 2016.

ويظهر الفيديو الحادث المروع، حيث طار الرجل من أمام السيارة كدمية خفيفة ووقع على الأسلفت مصابا بجراح خطيرة، وهرب السائق المتهور من المكان. لكن زوجة المصاب ليزا بقيت إلى جانب زوجها إندي باين إلى أن شفي من إصاباته.

وأعادت الشرطة فتح التحقيق في الحادث الذي سُجل منذ عام "ضد مجهول"، بعد أن تم إيقاف آدم مكدرمونت (سائق السيارة)، وهو من مدينة برايتون البريطانية، بسبب جرم آخر قام به، وقد اعترف بارتكابه لحادثة الدهس بعد أن عرض عليه الفيديو.

وتقول ليزا باين: "أصبح زوجي الآن أكثر حذرا في بعض الأمور، إلا أنه بعد أن تعافى، لا يزال يعاني من صداع بشكل منتظم، ومن فقدان في الذاكرة في بعض الأحيان".

 

وعقبت ليزا باين زوجة المتضرر بقولها للجاني: "لا أفهم كيف يمكنك الجلوس خلف مقود سيارة وأنت لا تعرف القيادة؟ لقد كنت قاسيا جدا بصدم شخص وتركه يموت على الأسفلت، هذا ليس تصرف إنسان"

سيناريو فظيع للموت الغامض لأول امرأة تطير عبر الأطلسي

شكل موت أميليا إرهارت، أول امرأة طارت عبر المحيط الأطلسي، لغزا محيرا منذ 80 عاما مضت، حيث تعددت النظريات حول وفاتها، إلا أن آخرها قد يكون الأفظع.

وقد حير الغموض الذي يحيط بموت أميليا الكثيرين لسنوات، وتحدث البعض عن تحطم طائرتها وغرقها، في حين فكر البعض الآخر في تفسيرات مختلفة من بينها وقوعها في قبضة اليابانيين أو أنها عاشت أيامها الأخيرة على جزيرة غاردنر المهجورة، والتي تعرف اليوم باسم نكومارورو في المحيط الهادئ.

لكن نظرية جديدة ظهرت مؤخرا تشير إلى أن سرطان جوز الهند، والمعروف أيضا باسم "لص النخيل"، يبلغ طوله 3 أقدام ويملك مخالب قوية، قد قام بالتهام جثتها بعد أن تحطمت طائرتها على جزيرة نائية.

وتأتي هذه النظرية عقب انتشار مقطع فيديو عبر الإنترنت يظهر سرطانا ضخما في المنطقة التي يعتقد أن أميليا اختفت فيها، وهو يلتهم طائر نورس حي.

ويقول السيناريو الجديد حول الموت الغامض لأول امرأة طارت عبر المحيط الأطلسي، إن الطائرة تحطمت على جزيرة نكومارورو المرجانية في جنوب المحيط الهادئ حيث لقيت أميليا حتفها، ثم انقض سرطان جوز الهند على جثتها، والتهمها وترك عظامها منتشرة في أنحاء الجزيرة، وفقا لما ذكرته صحيفة "Newsweek".

وقد تم تأييد هذه النظرية بتقرير يتحدث عن أنه تم العثور على عظام قياساتها "تتطابق" مع مواصفات أميليا إرهارت على جزيرة نكومارورو، من قبل مجموعة من الباحثين في عام 1940، ولكن تم فقدانها فيما بعد وفقا لما صرح به ضابط بريطاني في ذلك العام.

  • نشر في منوعات
الاشتراك في هذه خدمة RSS