Log in
updated 6:05 AM IDT, Jul 18, 2018

قط يخطف الأنظار من عالم سياسي خلال مقابلة تليفزيونية

 

خطف قط الأنظار إليه، عقب أن قفز على كتف صاحبه حاول العالم السياسي الدكتور “جيرزي تارجالسكي” ، وهو يحاول شرح التوترات في بولندا خلال مقابلة تليفزيونية.

ظهر القط يجلس على الطاولة بجانب جيرزي خلال مقابلته على إحدى القنوات الهولندية، وفي الوقت الذي حاول فيه الأكاديمي البولندي إجراء المقابلة قفز القط على كتفه وبدأ يلعق أذنه.

ويمكن رؤية الأكاديمي يحافظ على رباطة جأشه ويواصل حديثه.

يشار إلى أن البلاد تواجه اضطرابات سياسية بعد قرار السلطة السياسية إجراء تعديلات على عمل المحكمة العليا، وتقضي التعديلات التي دخلت حيز التنفيذ بإحالة القضاة الذين تجاوزوا الخامسة والستين من العمر على التقاعد، وتشمل القائمة 27 قاضيا بينهم رئيسة المحكمة.
 

 

 

سوني تستعرض قدرات هاتفها الجديد

نشرت شركة سوني مقطع فيديو يظهر دقة التصوير العالية في هاتفها "Xperia XZ2 Premium" الجديد.

ويمكن للهاتف التقاط الفيديوهات والصور بدقة عالية (4K وHDR) بفضل كاميرا خلفية مزدوجة (19+12) ميغابيكسل، مزودة بحساسات قادرة على التعامل مع مختلف ظروف الإضاءة، ومعالجات داخلية للتعامل مع عدد كبير من اللقطات في الثانية الواحدة.

ويتميز "XZ2 Premium" بأداء عال وسريع بفضل معالج "Snapdragon 845" المميز، وذاكرة الوصول العشوائي 6 غيغابايت، وذاكرة التخزين 64 غيغابيت.

كما زود الهاتف بشاشة عالية الدقة وماسح لبصمات الأصابع، وبطارية بسعة 3350 ميللي أمبير بخاصية الشحن السريع.

بالفيديو.. لماذا قص أظافره بعد 66 سنة من نموها؟

نشر موقع موسوعة غينيس للأرقام القياسية فيديو لصاحب أطول أظافر في العالم، والذي تحدث عن سبب قصه لها بعد 66 سنة من "تنميتها".

وقرر صاحب الرقم القياسي العالمي لأطول أظافر في العالم، الهندي شريدهار تشيلال (82 عاما)، تقليمها بعد أن تركها تنمو منذ 66 عاما.


 
 
 

وبلغ متوسط طول أظافر الرجل الهندي،عندما تم قياسها لآخر مرة، 9 أمتار و9 سنتيمترات. واعترف تشيلال بأن أظافره أصبحت هشة للغاية ولكي لا تنكسر أثناء نومه عن طريق الخطأ، كان يستيقظ في الليل كل نصف ساعة ليغير وضعية نومه.

وتحدث تشيلال عن والديه اللذين لم يوافقا على هوايته في تطويل أظافره عندما كان شابا، بحجة أنه لن يستطيع العثور على عمل. لكنه أثبت العكس وحصل على وظيفة مصور فوتوغرافي بعد أن ابتكر لنفسه طريقة تساعده على الإمساك بالكاميرا.

واعترف تشيلال، الذي دخل موسوعة غينيس عام 2015 كصاحب أطول أظافر في العالم، بالسبب الذي جعله يقصها، حيث أنه لم يعد يقوى على تحمل الألم المستمر من حمل أظافره وتقييد حركة يديه.

بركان يقذف حممًا زرقاء في إندونيسيا

 

نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية مقطع فيديو انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي في إندونيسيا يظهر أحد البراكين هناك وهو يقذف حممًا زرقاء اللون على غير العادة.

وتُظهر اللقطات التي صورها منظم السفريات دوني نغراها براتاما (32 عامًا)، من تانغيرانج في إندونيسيا، بركان “إيغن” في جاوا الشرقية بإندونيسيا وهو يطلق أشعة زرقاء ساطعة يصل ارتفاعها إلى 5 أمتار في عرض رائع.

وبحسب الصحيفة، فقد أوضح الخبراء أن التوهج الأزرق ليس نابعًا من الحمم البركانية ذاتها، بل من الغاز المنبعث من الجبل، حيث توجد كمية كبيرة من غاز الكبريت في البركان، وعندما يتعرض الغاز للأكسجين في الهواء، ويشتعل بواسطة الحمم، يحترق، وينتج اللون الأزرق اللامع.
ويحتوي البركان على أحد أعلى مستويات الكبريت في العالم، وهذا التجمع الغازي الكثيف هو سبب الظاهرة المذهلة.
وعلى عكس الحمم البركانية العادية التي يمكن رؤية لونها الأحمر الزاهي في النهار، يمكن رؤية نيران إيغن الزرقاء خلال الليل فقط.
 

بعد 8 سنوات من المطاردة.. القبض على تمساح يزن 600 كغ!

اصطاد العاملون في محمية طبيعية شمال أستراليا تمساحا ضخما يبلغ وزنه حوالي 600 كيلوغرام، بعد 8 سنوات من عمليات التمشيط في المنطقة.

ونشرت صحيفة ديلي ميل الأسترالية، أن طول التمساح العملاق الذي رآه السكان المحليون في نهر كاترين لأول مرة عام 2010، يبلغ 4.7 متر.

 
Roxanne Fitzgerald@rfitz18
 
 
NT Parks and wildlife have caught the biggest croc in Katherine to date. Rangers have been chasing the 4.71 m saltie for 10 years.

ووفقا للأطباء البيطريين الذين عاينوه بعد القبض عليه فإن عمر التمساح يبلغ حوالي 60 سنة.

وقال رئيس الفريق الذي كلف باصطياده منذ 8 سنوات، جون بورك: "لقد اتبعنا جميع الطرق والأساليب على مر هذه السنوات للقبض على التمساح الذي كان من الصعب جدا الإمساك به، نظرا لحجمه الرهيب.. لقد فوجئنا جدا به عندما قبضنا عليه".

ووضع التمساح الأسترالي الضخم في مزرعة خاصة بالزواحف لحمايته من الناس لأنه صيد ثمين. وقال رئيس قسم الحياة البرية في وزارة الثقافة والسياحة في شمال أستراليا: "هذا أكبر تمساح حصلنا عليه من نهر كاترين"

تويوتا تطلق "Supra" الجديدة

أكدت مصادر مقربة من تويوتا عزم الشركة إطلاق نموذج جديد من سيارات "Supra" الرياضية قريبا.

ومن المفترض أن تأتي هذه المركبة بمحرك توربيني بست أسطوانات، قادر على توليد عزم 450 حصانا، وزيادة التسارع من 0 إلى 100 كلم/ ساعة في 3 ثوان فقط، بالإضافة إلى علبة سرعات أوتوماتيكية بـ 8 مراحل، ونظام دفع رباعي رياضي.

أما هيكل السيارة فسيأتي انسيابيا بطول 4.38 م، وبعرض 1.85 م، ومسافة بين قاعدتي العجلات تبلغ 2.47 م.

كما ستزود هذه السيارة بأنظمة فرامل خاصة، تدخل في تركيبها ألياف الكربون، بالإضافة إلى أنظمة تعليق وعجلات رياضية مميزة تزيد من ثباتها على المنعطفات وعند السير بسرعات عالية.

يكتب بأسنانه... قصة مراسلة صحفي "ملهم" أصر على النجاح

أظهر مقطع فيديو طالب صحافة يُمسك قلما بأسنانه لتجاوز أحد أختبارات الكتابة.يعاني إليكس ماكنزي، وهو مراسل رياضي، من عيب خلقي يسمى "التقوس المفصلي"، الذي تسبب في جعل مفاصل يديه تتخذ وضعا ثابتا، الأمر الذي يحول دون ثنيها، بحسب صحيفة The dailymail البريطانية.كان إليكس يخشى من أن تمعنه حالته الصحية من تعلم كيفية الكتابة السريعة وتدوين الملاحظات، المهارة التي تعتبر من أهم مهارات المراسل الصحفي.عجز عن استخدام يديه.. فحطم رقما في الكتابةلكن إليكس، وهو طالب في السنة الأخيرة في جامعة نوتنغهام ترنت البريطانية، نجح في ألا يجعل ذلك عائقا أمام سعيه في الحصول على مهنة لامعة.كان إليكس، 23 عاما، قد تعلم الامساك بالقلم بأسنانه خلال المدرسة الثانوية.وساعده ذلك في أن يصل معدل سرعة أليكس في الكتابة لحوالي 60 كلمة في الدقيقة وذلك خلال كتابته للملاحظات خلال عمله.ويتحدث إليكس، الذي يعتبر من ذوي الاحتياجات الخاصة: "يقول معلمي إنهم لم يلتقوا أي شخص من قبل يكتب الملاحظات بتلك الطريقة"."بإمكاننا تحقيق أي شيء"يضيف:عندما بدأت في تعلم الكتابة بأسناني، لم أكن أصدق أن أصل إلى هذه السرعة.وتابع: تعلمت ذلك في سن مبكر للغاية، لذلك لا أتذكر بالتحديد الوقت الذي بدأت فيه بتعلم ذلك".يذكر أن العديد من الصحف توظف فقط الصحفيين الذي لديهم قدرات ومستوى عالي في كتابة الملاحظات.هدف آخر.. ورقم جديديركز إليكس حاليا على الوصول إلى مستوى 80 كلمة في الدقيقة خلال اختبار كتابة الملاحظات.يقول: "آمل أن أستطيع إلهام أناس آخرين، ليعلموا أنه بإمكاننا تحقيق أي شيء".أشادت كارول فليمنج، مديرة مركز البث والصحافة في بجامعة نوتنغهام ترنت، بتفاني إليكس في حياته المهنية.وقالت: "الصحافة هي مهنة تعتمد على مجموعة واسعة من الناس لتعكس المجتمع الذي نعيش فيه. وقد أثبت أليكس أنه من خلال الدعم والتشجيع، فإن هذه المهنة مفتوحة لكل من لديه العزم ولديه استعداد للعمل بجد. نحن فخورون جدا بإنجازاته، ومتأكدين من أنه سيواصل مسيرته المهنية في مجال الصحافة".

 

الاشتراك في هذه خدمة RSS