Log in
updated 5:46 AM IDT, Oct 18, 2018

رسّام تركي يحارب التلوث البصري في إسطنبول بفن “الجرافيتي”

  • نشر في منوعات

اعتبر الرسام التركي، أحمد سيدات توناي، إن الرسم على الجدران أو ما يعرف بـ”الجرافيتي”، هو فن يحارب التلوّث البصري، ويساهم في تزيين مدينة إسطنبول.

توناي قال إنه بدأ بالرسم على طريقة فن “الجرافيتي” منذ عام 2005، معربا عن حبه الشديد لهذا النوع من الرسومات.

وأضاف بأنه أحب الجرافيتي لأنه لا يتضمن قواعد محددة، إنما يضع القواعد بنفسه، حيث يختار أحد الجدران، ثم يحصل على الأذونات اللازمة، ومن ثم يباشر بعمله.

وأشار توناي إلى أن كل فنان جرافيتي لديه توقيع خاص به، لافتا إلى أنه ينجز أعماله تحت توقيع “سايلور بيداي”.

وبخصوص الألوان والمعدات التي يستخدمها، أوضح أن الرسم في فن الجرافيتي يتم بواسطة ألوان البخاخ بشكل عام، فضلا عن الأقلام والفرشاة.

ويقوم الرسام بآعداد رسوماته بشكل مسبق على الورق بهدف التدرب عليها، ومن ثم يقوم بإنجازها على الجدران الكبيرة.

ولفت توناي إلى أن الألوان التي يستخدمها فنانون الجرافيتي خاصة بهذا النوع من الرسوم، وصديقة للبيئة، وأن الرسومات تستمر على الجدران الخارجية قرابة 6 أعوام في حال كان الجدار بحالة جيدة.

رسوم تغطي الجدران وتمنحها رونقا وجمالا غالبا ما يستقطب اهتمام المارة ممن يقفون لتأملها أو التقاط صورة لها أو معها.

توناي قال إن المواطنين يولون اهتماما كبيرا بفن الجرافيتي، وهذا ما يورثه “سعادة عارمة” عندما يلتقط الناس صورا أمام رسوماته، أو يتشاركونها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.