Log in
updated 10:40 AM IDT, Jul 15, 2018

"المتّة".. مشروب الطاقة للاعبي مونديال روسيا

  • نشر في منوعات

 

هل كنت تتصور بأن واحد من أكثر المشروبات الشعبية في منطقة بلاد الشام، وخاصة في سوريا ولبنان، هو أحد أشهر مشروبات الطاقة التي يستخدمها اللاعبون العالميون، خاصة المشاركون منهم في مونديال كأس العالم الحالي 2018، الذي يُقام في روسيا، وكثيراً ما تم مشاهدة هؤلاء اللاعبين يحتسونه قبل التوجه للتدريبات أو خوض المباريات، ومنهم نجما فريق برشلونة الإسباني، اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي، والأرجوياني لويس سواريز، إنه مشروب "المتّة"، المعروف بإنه من أكثر مشروبات الطاقة الطبيعية شهرة وفعالية، والذي يعد الشراب الوطني في الأرجنتين، والشراب المفضل لدى "بابا الفاتيكان".

وبحسب ما ذكرته صحيفة "ذا غارديان The Guardian" البريطانية، أنه بفضل المدرب الأرجنتيني "ماوريسيو بوتشيتينو"، تحول مشروب الـ"متّة" إلى مشروب الطاقة المفضل لمعظم لاعبي فريق "توتنهام هوتسبير" الذي يدربه "بوتشيتينو"، كما أنه حالياً أصبح المفضل للاعبي منتخب إنكلترا أيضاً خلال مشاركتهم في كأس العالم الحالي في روسيا، ومن المعروف عن مشروب الـ"متّة"، أنه مكون من الأوراق المجففة لنبات الـ"بهشية" الباراغوانية، والتي تشتهر أميركا الجنوبية بالإضافة إلى سوريا ولبنان بزراعتها.

ومن أشهر نجوم كرة القدم الذين يحتسون مشروب "المتّة" هو نجم نادي "توتنهام" ومنتخب "الأسود الثلاثة" الإنجليزي "إيريك داير"، الذي شوهد لأكثر من مرة خلال تدريبات المنتخب الإنجليزي التحضيرية للمشاركة بالمونديال، وهو يحتسي مشروب المتة "، وكان "داير" الذي يلعب في مركز الدفاع قد صرح خلال هذا الأسبوع إنه مولع بعض الشيء بهذا المشروب الطبيعي، وفي حال كان لموقف "داير" أي تأثير على الجماهير، فمن المرجح أن يصبح مشروب الـ"متّة" الشراب الأكثر شعبية في إنجلترا، تماماً كما هو الحال في سوريا ولبنان ومختلف بلدان أميركا الجنوبية.

فوائد الـ"متّة" الكبيرة..

أما عن كيفية تحضير مشروب الـ"متّة"، فيتم ذلك عبر نقع الأوراق المجففة لنبات الـ"بهشية" الباراغوانية في الماء الساخن، ويتم شربه في كوب يسمى بـ"القرعة" وهو كوب مجوف، ويتم شربه عبر قشة شرب معدنية تعرف باسم "المصاصة"، والتي تقوم بتصفية المشروب داخل الكوب قبل شربه، ومن المعروف أن للـ"متّة" مذاق طيب يجمع بين مذاق المشروب الأخضر العشبي ومشروب "إيرل غراي" الشهير، إلا أنه يحتوي على نسبة أقل من زيت "برغموت"، بالإضافة إلى أنه يعتبر مصدراً للعديد من الفوائد الصحية، فضلاً عن أنه يمنحك شعوراً عميقاً بالراحة والإسترخاء.

ومما تم إثباته حول مشروب الـ"متّة"، بأن الطاقة التي يمنحها هذا المشروب للجسم، مشابهة تماماً لتلك الطاقة التي تمنحها القهوة، إذ أن كل كوب منه يحتوي على أكثر من نصف كمية الكافيين الموجودة في كوب من قهوة "أمريكانو" متوسط الحجم، إلا أنه وبعكس القهوة، لا ينتج عنه الشعور بالقلق أو الأرق أو نفاذ الطاقة، أو أي من الأعراض الجانبية الأخرى، فضلاً عن أنه يساعد على تحسين اليقظة الذهنية، كما أنه يساعد على الهضم، وإلى جانب ذلك كله فهو يحتوي على محفزات الـ"إندورفين" مثل الشوكولاتة.

وفي دراسة قديمة كان قد نشرها معهد "باستور" الفرنسي، المختص بدراسة علم الأحياء والميكروبات والأمراض واللقاحات خلال العام 1964 حول مشروب الـ"متّة"، أثبتت أنه "من الصعب العثور على نبات له ذات القيمة الغذائية على غرار نبتة المتّة"، ومن الأسباب التي أخرت دخول هذا المشروب إلى المملكة المتحدة هو أنه كان قد تم التسويق له على أنه غذاء صحي بدلاً من كونه "سراً فريداً ومميزاً" احتفظت به قارة أميركا الجنوبية لنفسها، حيث أنه من المرجح أنه في حال قدم منتخب إنكلترا أداء جيداً في كأس العالم الجاري، وواصل نجم المنتخب "داير" قول التصريحات التي تمتدح فضائل هذا المشروب، فلن يمر وقت طويل حتى يصبح هذا المشروب الشراب المفضل لدى الجميع في إنجلترا.