Log in
updated 6:52 AM IST, Mar 5, 2019

مقتل جد وحفيدته فى تحطم طائرة خفيفة بألمانيا

  • نشر في منوعات

شهدت نزهة جوية لرجل وحفيدته في ألمانيا، نهاية مأساوية، قبل أن تبدأ، حيث لقي الاثنان حتفهما إثر تحطم الطائرة الخفيفة التي كانت تقلهما في ساحة الطيران بمدينة ميله بولاية سكسونيا السفلى.

وأعلنت الشرطة أن الحادث وقع صباح امس السبت، وأسفر عن مقتل الرجل 74 عامًا، الذي كان يقود الطائرة، وحفيدته، 14 عامًا.

وأوضحت الشرطة أن الطائرة احتكت بعد فترة وجيزة من انطلاقها بأرضية المدرج، ما أسفر عن وقوع حريق.

وأوضحت دوائر متخصصة أن الطائرة كانت على وشك مغادرة ساحة الطيران، وتولى المكتب الاتحادي للتحقيق في الحوادث الجوية بمدينة براونشفايج، التحقيق في الواقعة.

من جانبه، قال بيرند داماير، رئيس نادي الطائرات الشراعية في مدينة ميله: "ثمة إشارات على أن الموتور تعطل"، ووصف داماير قائد الطائرة المنكوبة بأنه "خبير وموثوق وعلى دراية جيدة وحذر".

وأضاف داماير في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن قائد الطائرة المنكوبة "لديه كل التراخيص اللازمة، ويعتبر على خبرة كبيرة للغاية"، مشيرًا إلى أنه طيار متقاعد وكان يعمل بشكل حر لدى الهيئة الاتحادية للنقل الجوي، حيث كان يتولى القيام بالرحلات التجريبية.

وأوضح داماير أنه وفقا لشواهده، فإن قائد الطائرة حاول القيام بهبوط اضطراري، وهناك ثلاث أشجار في مكان الحادث ولو كان الرجل تمكن من تجاوزها لأمكنه الهبوط اضطراريا في أحد الحقول.

وحسب الشرطة، فإن الطائرة اشتبكت بأغصان الشجر، وسقطت في حفرة واشتعلت فيها النيران.

وتضم الطائرة ذات البناء المدمج مقعدين ومحركًا واحدًا من الطراز الفرنسي (دين إيرو إم سي آر01)، المصنوع من ألياف مواد مركبة.