Log in
updated 6:02 AM IDT, Oct 16, 2018

البرازيل تعتقل 3000 شخص في عملية ضد جرائم القتل والعنف

اعتقلت البرازيل أكثر من 2600 شخص بالغ ونحو 340 قاصرا في عمليات موجهة لمكافحة جرائم القتل والعنف الاجتماعي في ولايات مختلفة، وفقا لما أعلنته الشرطة يوم السبت.

وخلال عملية (كرونوز) على مدى يومين، تم اعتقال نحو 450 شخصا بتهم تتعلق بجرائم قتل ولاسيما ضد النساء، و1252 بتهم جرائم متنوعة و640 شخصا بتهم تجارة المخدرات أو حيازة غير قانونية للأسلحة النارية.

وأفادت وكالة أنباء (اغنيسيا برازيليا) التي تديرها الدولة أن نحو 7800 مسئول وشرطي قد شاركوا بتنسيق من وزارة الأمن العام، في هذه العملية، التي تم خلالها أيضا ضبط 383 كغم من المخدرات، ومنها الماريجوانا والكوكايين.

قال وزير الأمن العام راؤول جونغمان "أهم شيء هو حماية وضمان حياة الناس، وخاصة محاربة جرائم القتل ضد النساء. إن هذه الجرائم الجبانة مرفوضة تماما."

ووفقا لمعلومات نشرت مطلع هذا الشهر في الكتاب السنوي للأمن العام في البرازيل لعام 2018، فقد حطم هذا البلد الأمريكي الجنوبي الرقم القياسي المسجل باسمه في عدد حالات القتل لعام 2017، حيث ارتفعت جرائم القتل بـ3% عن عام 2016، لتبلغ 63880 حادثة قتل.

الرئيس يستقبل وزير خارجية البرازيل ويطلعه على آخر المستجدات

استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم الخميس، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، وزير الخارجية البرازيلي الويزيو نونيس، والوفد المرافق له.

وأطلع سيادته الضيف على آخر مستجدات الاوضاع في الأراضي الفلسطينية، والمأزق الذي وصلت إليه العملية السياسية جراء القرار الأميركي بخصوص مدينة القدس، والاجراءات الإسرائيلية الاستفزازية.

وأشار الرئيس إلى ضرورة تشكيل آلية دولية متعددة الأطراف تنبثق عن مؤتمر دولي للسلام، تعمل على احياء العملية السياسية وفق قرارات الشرعية الدولية، وذلك من اجل تحقيق السلام العادل والشامل في المنطقة، لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من حزيران.

وثمن سيادته، مواقف البرازيل الداعمة للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة في مختلف المحافل الدولية، مؤكدا حرص فلسطين على تعزيز العلاقات الثنائية المميزة التي تربط الشعبين الصديقين.

بدوره، أكد الوزير البرازيلي دعم بلاده للعملية السياسية القائمة على مبدأ حل الدولتين، لإقامة الدولة الفلسطينية.

وأشار إلى أن البرازيل ستستمر في تقديم الدعم للشعب الفلسطيني في مختلف المجالات، وتبادل الخبرات، من أجل تقوية العلاقات الثنائية بين الشعبين والبلدين.

وحضر اللقاء، وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، ومستشار الرئيس الدبلوماسي مجدي الخالدي، وسفير فلسطين لدى البرازيل إبراهيم الزبن.

شاهدوا كيف تمّ إنقاذ هذا الكلب الصغير في البرازيل!

أنقذ برازيليون كلباً صغيراً من الموت بسبب سرعة بديهتهم.

وفي التفاصيل، فقد تجمع أشخاص أسفل مبنى بطوابق متعددة حيث لاحظوا وجود كلب صغير يتدلى من شرفة الطابق الثالث غرب البرازيل.

عندها، أحضروا قطعة كبيرة من القماش وأمسكوا بأطرافها منتظرين سقوط الكلب عليها. ولحسن الحظ مرّ هذا الحادث على خير إذ سقط الكلب على القماش ولم يتأذ.

والجدير ذكره، أن سبب وقوع الكلب هو خوفه من الألعاب النارية التي كانت تُطلق من الشرفة بحسب ما قيل.

ملكة جمال السجينات في البرازيل محكوم عليها بـ45 سنة!

يرفع سجن ريو دي جانيرو في البرازيل معنويات النزيلات بتنظيم مسابقة لملكة الجمال، تشارك فيها السجينات، ويكسبن هدية غريبة!

يشارك في المسابقة مصممون ومتخصصون في الماكياج متطوعون، ويتم اختيار السجينات اللاتي يتمتعن بسلوك حسن. والفائزة في هذه الدورة محكوم عليها بـ45 سنة سجناً بتهمة تشكيل عصابة لسرقة الشاحنات التي تحمل البضائع.

 
  • نشر في منوعات

العثور على 3.6 مليون دولار في صناديق خضار بالبرازيل

كشفت الشرطة البرازيلية عن ضبط مبلغ نقدي قياسي بقيمة توازي 3.6 ملايين دولار مخبأ في صناديق للخضار محملة على شاحنة.
وقد ضبطت الأموال خلال دورية تفتيش روتينية بالقرب من كامبينا غرانده دو سول في جنوب البلاد، وفق البيان الصادر عن الشرطة المرورية الفدرالية التي وصفت المضبوطات "بأكبر مبلغ نقدي" تضبطه هذه الهيئة المكلفة مراقبة الطرقات البرازيلية.

وكانت الأكياس تحوي قرابة 8 ملايين ريال و1,2 مليون دولار وهي كانت مخبأة "في صناديق فيها خضار، مثل الثوم والخس".
وأوقف سائق الشاحنة البالغ من العمر 55 عاما الذي أكد أنه لم يكن على علم بالمال الموجود فيها.
وهو روى أنه غادر ساو باولو باتجاه الحدود مع الأرجنتين وباراغواي. وهذه المنطقة المعروفة ب "الحدود الثلاثية" تشكل محطة عبور رئيسية للمخدرات والسلع المقلدة.

البرازيل: شاب كفيف يتزلج على الماء بمهارة عالية

تعتبر رياضة التزلج على الماء من الرياضات الصعبة، التي تحتاج إلى القوة والمهارة والتركيز، ويصعب على الكثير من المبصرين ممارستها، لكن شاباً برازيلياً فاقداً للبصر، أثبت أن بإمكانه التفوق في هذه اللعبة، على الرغم من إعاقته.

عندما ولد ديريك رابيلو (24 عاماً)، قرر والده أن يطلق عليه اسم ديريك تيمناً ببطل التزلج على الماء ديريك هو، وهو أول بطل للعالم في هذه الرياضة من هاواي، وحلم الأب أن يسير ابنه على خطى نجمه المفضل، ويرث عن عمه مهارته في التزلج.

لكن آمال الأب ذهبت أدراج الرياح، عندما ولد ديريك فاقداً للبصر، بسبب حالة وراثية نادرة، لكن ذلك لم يمنع أسرته من الاعتقاد بأنه قادر على تحقيق ما يريد، بما في ذلك ممارسة رياضة التزلج على الماء، بحسب موقع أوديتي سنترال.

وبعمر عامين فقط، حصل ديريك على أول لوح للتزلج، وتحولت شواطىء غوارباري البرازيلية، إلى مكانه المفضل لممارسة هذه الهواية. فسرعان ما بدأ يشعر بالارتياح وهو في الماء، لدرجة أن والده يعتقد أن التزلج في دمه.

لكن ديريك لم يركب الأمواج، حتى بلغ سن 17 من عمره، لكنه أدرك أنه بحاجة إلى المزيد من التدريب، بعد أن وقف على لوح التزلج للمرة الأولى في الماء، مما دفعه إلى الانضمام إلى مدرسة برايا دو مورو لتعليم التزلج.

وفي 2012، حظي ديريك بشهرة عالمية، بعد انتشار صوره وهو يتزلج على الماء، مما دفع المخرج بريان جيننغز إلى تصوير فيلم وثائقي عن هذا الشاب الطموح. وعلى الرغم من أن ديريك لم يكمل أية مسابقة في التزلج، إلا أنه تمكن من تحقيق حلم والده في أن يصبح متزلجاً محترفاً مستخدماً حواسه الأخرى التي عوضته عن فقدان البصر.

العثور على مخلوق غريب في البرازيل يثير الحيرة

أصاب مخلوق غريب له ريش حيرة مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.

نشر موقع ذا صن لقطات تظهر المخلوق الغريب، يمشي على جدار وسط استغراب بعض الأشخاص، حيث حاول أحدهم لمس ذيله الصغير.

الغريب أن بعض المعلقين عبر موقع فيس بوك سلط الضوء على تشابه المخلوق مع شعر دونالد ترامب.

لكن تم تحديد هوية المخلوق الغريب في النهاية، وهو نوع من الديدان تدعى “ميجالوبيج أوبيركولاريس”، وهي ليست لطيفة كما تبدو، لأنه يوجد تحت الريش أشواك سامة.

بالصور: أسماك صغيرة تهاجم السياح في البرازيل وتصيبهم بجروح دامية

تعرّض سباحون في البرازيل لموجة من الهجمات الدامية لأسماك صغيرة لكنها مفترسة، قرب عدد من المنتجعات السياحية.

والأسماك المفترسة من نوع “بيرانا”، وتتميز بشهيتها الكبيرة للطعام.

واشتكى عشرات السياح، من أن السلطات المحلية لا تقوم بوضع تحذيرات كافية من خطر تلك الأسماك المفترسة في المياه الضحلة، وفقا لما ذكرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وقامت أسماك البيرانا المفترسة، التي يبلغ طولها 15 سنتيمتراً بنهش جزء من قدم امرأة، عندما كانت تسبح قبالة منتجع “برايا دو كريستو” شمال شرقي البرازيل.

ونقلت المرأة المصابة (22 عاما) إلى المستشفى بعد معانتها من فقدان دم شديد بسبب جرحها الغائر.

وهذه الشابة، هي الضحية السادسة التي يتم الإبلاغ عن تعرضها لهجوم أسماك البيرانا البيضاء في المنطقة ذاتها خلال شهر، بالإضافة إلى أنها تعتبر الضحية رقم 40 منذ بداية العام.

وفي مايو كانت دانييل كاردوسا (28 سنة)، تقضي عطلة مع زوجها وابنتها البالغة من العمر خمس سنوات على ضفاف نهر سان فرانسيسكو في بيرنامبوكو، وذلك عندما نهشت إحدى أسماك البيرانا المفترسة إصبع قدمها.

ونقلت الصحيفة عن كاردوسا قولها “كنت في الماء لبضع دقائق لكنني شعرت بألم شديد، وعندها صرخت بشدة لأنني اعتقدت أنني دست على شيء ما، ولكن عندما أخرجت قدمي من الماء رأيت حفنة من أسماك البيرانا تحيط بي، لذلك حاولت الخروج من الماء بأسرع ما يمكن. ولحسن حظي تمكنت من الوصول إلى الحافة الضحلة للنهر”.

وأضافت كاردوسا، التي تعمل بائعة، إن المنطقة التي يكثر بها تواجد العائلات والأطفال الصغار قد تعرضت لهجمات عديدة، ورغم ذلك لم يتم تحذير السياح من الابتعاد عن المياه.

وتابعت “لقد صُدمت عندما علمت أنني لست المصابة الأولى وذلك عندما هرع المسعفون نحوي وأخبروني أن هناك الكثير من الأشخاص قد تعرّضوا للعضّ، ومن المثير للغضب أننا لم نتلق أي تحذيرات من قبل أصحاب المطاعم المحليين بالإضافة إلى أن السلطات المحلية لم تضع أي لافتات تحذيرية تشير إلى وجود تلك الأسماك المفترسة”.

 

الاشتراك في هذه خدمة RSS