Log in
updated 5:47 AM IDT, Oct 15, 2018

دراسة: سم النحل يعالج الأكزيما

كشفت دراسة طبية كورية حديثة أن سم النحل قد يكون علاجا فعالا لمرض التهاب الجلد التأتبي.

وأجرى الدراسة باحثون في كلية الطب بالجامعة الكاثوليكية في جمهورية كوريا الجنوبية، ونشرت نتائجها المجلة البريطانية للصيدلة.

والتهاب الجلد التأتبي هو أكثر أنواع الأكزيما شيوعا، والأكثر شيوعا بين الأطفال، وعادة ما يظهر قبل بلوغهم عامهم الأول، لكنه أيضا قد يظهر لأول مرة لدى البالغين.

وليس معروفا بشكل واضح حتى اللحظة السبب وراء التهاب الجلد التأتبي، لكن يرجح وجود أكثر من عامل واحد، ويبدو أن لهذا الالتهاب علاقة بالحساسية، لأنه غالبا ما يصيب الأشخاص الذين لديهم حساسية.

وأجرى الفريق الدراسة على الفئران المصابة بالأكزيما، بالإضافة إلى خلايا جلدية مأخوذة من البشر.

ووجد الباحثون أن المكون الرئيسي في سم النحل الذي يسمى "ميليتين" (melittin) علاج فعال لالتهاب الجلد الناتج عن الأكزيما، دون أن يسبب آثارا جانبية على الجسم.

وكشفت الدراسة أن سم النحل يقمع الالتهاب من خلال آليات مختلفة عن تلك التي تستخدمها الخلايا المناعية في جسم الإنسان لمكافحة الجزيئات الالتهابية.

وقال الفريق إن دراسته أثبتت أن لسم النحل نشاطا مناعيا مرتبطا بتنظيم تمايز الخلايا التائية المساعدة في الجهاز المناعي، مما أدى إلى تخفيف الأمراض الجلدية الالتهابية التي يسببها التهاب الجلد التأتبي.
 

شاهد.. أسراب النحل تقتحم مقصورة سائق وتسافر معه

عرضت قناة "ABC News‎" فيديو لمربي نحل يقود سيارة شاحنة وبرفقته آلاف النحلات يقاسمنه مقصورة القيادة وهو مبتسم.

وكان مربي النحل الأمريكي، والاس ليثوود، قد قطع مسافة 65 كيلومترا برفقة النحل "الأليف" بعد أن تفاجأ بالنحل يخرج من صناديقه التي يحملها في شاحنته، عندما عاد من استراحة في الطريق تناول فيها الطعام. ولم يجزع السائق من رؤيته النحل يملأ مقصورته واستمر بالقيادة وهو مبتسم.

وقال ليثوود: "لم أستطع أن أغامر وأضيع النحل لأن الصندوق الواحد يحتوي على نحل بسعر 165 دولارا".

وصرح ليثوود للصحفين بأنه لم يصب بأذى من سفر النحلات بجانبه إلا أنه تلقى بضع لسعات (صديقة) منهن.

فنان يستعيد النحل بطريقة فريدة

حذر كثير من علماء الأحياء من مشكلة تناقص أعداد النحل في العالم، التي تؤثر على الدورة الحيوية للوسط النباتي والحيواني في أغلب بقاع الأرض.

وسجّل انخفاض أعداد النحل في العالم نسبا كبيرة لم يشهدها مربو النحل من قبل، ففي الولايات المتحدة وحدها انخفض عدد هذه الحشرات النافعة ما بين عامي 2014  و2015 بنسبة 42%.

وفي مبادرة فردية للفت انتباه البشر إلى هذه الكارثة الحيوية، ابتكر الفنان الأسترالي مايكل كاندي زهورا اصطناعية محملة بالرحيق وغبار الطلع، ووزعها بين الزهور الموجودة في الطبيعة، لتجذب النحل وتقوم بدور المحرض الإيجابي لتكاثرها.

وصنع كاندي آلية مبسطة تجعل النحل يقترب من هذه الزهرات الاصطناعية المزودة بالرحيق المصنوع من الماء والسكر وغبار الطلع، الذي جلبه من خلايا النحل المتبقية في المنطقة.

ويتوقع الفنان الأسترالي أن تساهم طريقته هذه، بتنشيط حركة النحل وتكاثره عبر توزيع هذه الأزهار الصناعية بين زهور البساتين التي كانت تتغذى عليها أسراب صانعات العسل

سعودي يحاول تغطية جسده بـ 120 كيلوجراماً من النحل

يسعى السعودي زهير فطاني لتسجيل رقم قياسي يؤهله لدخول موسوعة “غينيس” للأرقام القياسية، عبر تغطية جسمه بأكبر عدد من النحل.

وفشلت محاولات المغامر السعودي التي نفذها في منطقة تبوك، إذ حاول تغطية جسمه بأثقل عباءة من النحل، بوزن 120 كيلوجراما، مبرراً ذلك بارتفاع درجة الحرارة وهروب ملكة النحل.

ووفقاً لصحيفة “سبق” السعودية ظل فطاني واقفاً لنحو ساعة ونصف الساعة، وغطت أعداد كبيرة من النحل معظم جسمه، إلاّ أن بقية أسراب النحل لم تتجه إليه، مبيناً أن الرقم القياسي المسجل في الموسوعة بوزن 63.7 كيلو جرام من النحل.

 

جريمة قتل في أميركا.. الفاعل "النحل"

توفي شاب عمره 23 عاما كان قد خرج في نزهة هادئة في أحد متنزهات ولاية أريزونا الأميركية، بعد أن تعرض للسعات أكثر من ألف نحلة وهو سرب كان خطيرا إلى حد أنه أحبط محاولات متكررة من رجال الإنقاذ للوصول إلى الشاب.

وقال مكتب قائد شرطة مقاطعة ماريكوبا في بيان صحفي، إن اليكس بيستلر زار متنزه يوزري ماونتن مع صديقته الخميس، وكانا يتمشيان عندما حدث هذا الهجوم الذي لم يسبقه أي استفزاز.

ولم يعرف ما إذا كان بيستلر مصابا بحساسية من النحل. وتقول صفحته على فيسبوك إنه نشأ في إيلتون بولاية لويزيانا، ولكنه انتقل بعد ذلك إلى نورث داكوتا.

ولم يعرف على الفور أيضا ما إذا كان النحل الذي هاجمه من النوع الإفريقي "القاتل" الذي يهاجر شمالا من البرازيل، وضلع في سلسلة من الهجمات القاتلة في أريزونا وولايات أخرى.

وقال مكتب قائد شرطة ماريكوبا إنه أثناء سير الاثنين في المتنزه هاجمهما فجأة سرب من النحل وبدأ يلسع بيستلر في حين لجأت صديقته سونيا إلى مرحاض .

وقال بيان "شوهد أليكس ممدا على الأرض وكان النحل مازال يغطيه ولم يستطع الاقتراب منه بسبب عدوانية النحل".

وأضاف مكتب قائد الشرطة أن النحل أجبر موظفي المتنزه الذين حاولوا الاقتراب من بيستلر على التراجع. وقال إن محاولة ثانية لم تكلل أيضا بالنجاح بسبب "عدوانية" النحل.

وقال البيان إنه في نهاية الأمر حصل السارجنت آلن رومر من مكتب قائد الشرطة على سيارة ومر عبر سرب النحل حتى وصل إلى بيستلر ونقله من المكان وكان النحل مازال يغطيه وقام سرب بمطاردة السيارة.

ونقل بيستلر إلى مستشفى ديسرت فيستا حيث أُعلنت فيما بعد وفاته.

الاشتراك في هذه خدمة RSS