Log in
updated 12:31 PM IST, Nov 19, 2017

ترودو ينهمر باكياً.. إنها لحظة مؤلمة

لحظات مؤثرة ودموع “حزن وألم” بدت على وجه رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، بعد أن انهمرت دموعه على خديه أمام الكاميرا وهو يعلن موت “صديقه” كما قال. ففي كلمات مؤثرة، نعى ترودو صديقه المغني غورد داوني الذي توفي عن عمر 53 سنة بعد صراع مع مرض السرطان.

وقال والدموع تغرق عينيه: “خسرناه، كان غورد صديقي، بل كان صديق الجميع”. وتابع بعبارات لا تخلو من الألم: “أستطيع القول إن كندا من دونه أقل” وأضاف أن “هذا الرجل الرائع كان يريد أن يكون البلد أفضل، أحب كندا، بل أحب كل ركن فيها”. كما أشار في لحظة مرارة: “على الرغم من أننا كنا نتوقع ذلك إلا أننا أملنا ألا تأتي تلك اللحظة”. وختم متأثراً: “كنت أظن أنني سأتمكن من التغلب على تلك اللحظة لكنني لم أستطع، إنها لحظات مؤلمة جداً”.
 

  • نشر في منوعات

شاهدوا ماذا فعلت "عطسة" والد بابنه الرضيع النائم!

انتشر فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، يُظهر لحظة بصق طفل رضيع الحليب لشدة الصدمة بعدما عطس والده بقوة.

وفي التفاصيل، كان الطفل يشرب الحليب وهو شبه نائم قبل أن يوقظه والده بصوت "العطسة".

وقد ظهر الطفل الصيني في الفيديو وهو يبكي من شدّة الخوف الأمر الذي دفع والده إلى تهدئته من خلال إعطائه الحليب من جديد.

طفل "مسكين" لا يبكي ولا يشعر بالألم!

يحلم الآباء والأمهات بأبناء سعداء يبتسمون على الدوام ولا يبكون، ويبدو أن الطفل، دكستر كاهيل، يجسد هذا الحلم في واقعه "التعيس".

يعيش كاهيل مع والديه، ليندسي وتوم، حياة محفوفة بالمخاطر، لأنه لا يشعر بأي ألم حتى لو أصيب إصابة خطيرة، وذلك بسبب اضطراب وراثي نادر.

وعانى دكستر، الذي سيبلغ عامه الرابع يوم السبت المقبل، من عدة كسور شملت الإبهام واليد، وعظام مشط القدم اليسرى، قبل 3 أسابيع. ولكن للأسف، حدث الأمر دون علم الوالدين.

وفي وقت سابق من هذا العام، كان دكستر يلعب ويرقص بكل حماس خلال جلسة الرقص في الحضانة، ولكنه توقف عن الحركة فجأة دون أن يصرخ أو يبكي من الألم، حيث تبين لاحقا أنه تعرض لكسر في عظم ساقه.

 

وبهذا الصدد، قالت ليندسي: "كنت أتوقع حينذاك أن يعاني من الألم، ولكن الأمر لم يكن كذلك، فحين وصلت قال مرحبا أمي". وكان دكستر قد تعرض لكسر في عظم الساق اليسرى، ولكنه لم يحتاج إلى المورفين في المستشفى.

 

ويقول العلماء إن فرص إصابة الأطفال بهذا الاضطراب الوراثي العصبي، هي واحدة في 125 مليون طفل، حيث يجب لحدوث ذلك أن يحمل الوالدان جينات نادرة.

ولاحظت الأم ليندسي (34 عاما)، وزوجها توم (35 عاما)، هذه المشكلة عند ابنهما، عندما كان يبلغ من العمر 4 أشهر فقط.

 

وفي الصيف الماضي، كان دكستر يلعب بسعادة عارمة في بركة سباحة، عندما قام ابن عمه الشاب بوضع إصبعه في الماء، وصرخ من شدة برودتها. وأدركت الأسرة أن الطفل "المسكين" كان جالسا في المياه البادرة دون أن يشعر، ما أدى إلى انخفاض حرارة جسده.

واستغرقت عملية تشخيص حالة دكستر المتقدمة 18 شهرا، حيث أجريت الاختبارات السريرية.

وقالت ليندسي: "يعتقد الناس أن دكستر طفل خارق، ولكنه للأسف ضعيف للغاية، فقد يعاني من التهاب في الزائدة الدودية، ولن يعلم بالأمر لأنه لن يشعر بالألم".

عروس تحلق شعر رأسها أمام المدعوين في يوم زفافها... والسبب يدعو إلى البكاء

أقدمت عروس بريطانية على تقديم هدية فريدة من نوعها لعريسها في يوم زفافهما. فقد قررت جوان ليونز أن تحلق شعر رأسها أمام عيون المدعوين.

وفي التفاصيل أن العريس كريغ كان يعاني من سرطان البنكرياس في مراحله الأخيرة. وأرادت العروس من خلال ذلك التضامن معه بعد أن خسر شعره بسبب العلاج الكيميائي.

وقد تبرعت بخصلاتها لجمعية خيرية تقوم بصنع شعر اصطناعي للأطفال المصابين بالسرطان. وتعليقاً على ذلك قال كريغ لصحيفة "دايلي ميل": "إنها المرة الأولى التي أرى فيها جوان من دون شعر. كانت رائعة وجميلة. إنها امرأة أحلامي".

يُذكر أن علاقة تجمع بين الزوجين منذ 30 عاماً. وعنها قال كريغ للصحيفة نفسها: "أحببت جوان منذ وقعت عيناي عليها. كنت حينها في الـ14 من عمري". 

نتيجة بحث الصور عن عروس تحلق شعر رأسها أمام المدعوين في يوم زفافها... والسبب يدعو إلى البكاء

 نتيجة بحث الصور عن عروس تحلق شعر رأسها أمام المدعوين في يوم زفافها... والسبب يدعو إلى البكاء

مفاجأة عروسة تتسبب في انهيار العريس من البكاء ماذا عملت ؟

تسببت مفاجأة أعدتها العروس لشقيقة العريس في انهيار الأخير بالبكاء، كما تأثّر عدد كبير من الموجودين بالموقف.

فأثناء استعداد العروس لإلقاء باقة الزهور فاجأت الحضور وتوجهت رأسا نحو شقيقة العريس لتهديها الباقة، وعلى الفور تقدم حبيبها الذي كان يقف خلفها ليتقدم إليها بطلب الزواج.

شاهد.. محمد بن راشد يبكي بسبب «ماما نوال»

تسبب مقطع فيديو في ضجة واسعة على مواقع الإنترنت خلال الساعات الماضية، بعدما ظهر الشيخ محمد بن راشد، نائب رئيس دولة الإمارات، ورئيس مجلس الوزراء، وحاكم دبي، باكيا أمام الحاضرين في افتتاح مبادرة "صناع الأمل" بسبب المغربية "ماما نوال".

ووفقًا لصحيفة "البيان" الإماراتية، ساهمت "ماما نوال" فى إنقاذ اللاجئين السوريين من الموت غرقًا على السواحل فى طريقهم إلى جزيرة "صقلية"، حيث تعاطف محمد بن راشد بشدة أثناء عرض لحظات صعبة فى حياة اللاجئين أثناء فراراهم من جحيم الموت بسب بالحرب، ليلقوا مصيرًا أشد سوءًا فى البحار.

وبالرغم من مهاجمة الكثيرين لماما نوال أو نوال الصوفي، بحجة مساعدتها السوريين على الهجرة لأوروبا، فكان تعليقها أن ذلك لا يعنيها في شيء، ولكن الأهم هو إنقاذ حياة هؤلاء البشر.

ويأتي ذلك ضمن فعاليات مبادرة صناع الأمل التى دشنها نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، لتشجيع وتكريم النماذج المشرفة فى الوطن العربي من اجل تحسين أوضاع المتضررين معيشيًا حول القطر العربي.

صورة من حفل زفاف أبكت كل من شاهدها !

أثارت صورة مؤثرة التقطها المصور الفوتوغرافي الأسترالي جيمس داي لزوجين خلال حفل زفافهما، ضجة كبيرة على مواقع الإنترنت، وأبكت العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مثيرة مشاعرهم.

ويعود السبب وراء ذلك إلى أن هذه الصورة عكست لحظة عاطفية صادقة بين العروسين، انهمرت فيها دموع الفرحة بشكل عفوي.

ومنذ نشرها على موقع فيسبوك في 30 نيسان/أبريل، حازت الصورة على أكثر من 1500 رد فعل و33 ألف مشاركة وآلاف التعليقات.

وتبيّن الصورة، التي التقطت عند غروب الشمس، العريس أدريان وهو يهمس بأذن العروس روسلين.

وتفاعل الناس معها إلى حدّ كبير.

حصان يبكي خلال جنازة صاحبه

وكالات
بكى الحصان "سيرينو" على صديقه "الذي يدعى واغنير خلال جنازته، حيث كان حصانه المفضل، وشاركا في مسابقات الخيول لمدة 8 سنوات في اليونان ، وفازا بعشرات الجوائز مع بعضهم البعض، وعلى الرغم من العروض المغرية والكثيرة التي حصل عليها واغنير لبيع الحصان، لكنه رفض ذلك، وتخلى عن كل شيء لأجله. قام الحصان بحضور الجنازة وذهب الى المقبرة لحضور دفن صديقه، وجلس يبكي على القبر.

الاشتراك في هذه خدمة RSS