Log in
updated 6:52 AM IST, Mar 5, 2019

ما ترينه في هذا الرسم يكشف ما تخبئه الـ2018 لحياتك الزوجية

يطلب بعض المعالجين النفسيين من الأشخاص الذين يعانون من مشكلات نفسية، أياً تكن درجاتها، أن يقوموا برسم ما يفكرون به. وهذا يعني أن الرسوم تكشف أحياناً ما يدور في لاوعي هؤلاء ويؤثر على حياتهم. من هذا المنطلق يُنصح أيضاً بالنظر إلى بعض الرسوم ووصف ما تعنيه من أجل اكتشاف خفايا الشخصية وخصوصاً على المستوى العاطفي. وهذا ما يمكن تحقيقه من خلال النظر إلى هذا الرسم. فأول ما يمكن رؤيته فيه يقول الكثير عما يخبئه هذا العام للحياة الزوجية.

1 السفن

إذا رأيت عند نظرك إلى هذا الرسم مجموعة قوارب ذات أشرعة بيضاء، فهذا يدل على أنّك دقيقة الملاحظة. ويعني أنّك تتنبهين إلى كل ما يحتاج إليه زوجك في حياته اليومية وتحرصين على تأمين كل وسائل الراحة له. كما أنك لا تترددين في تفهم مشاعره ومحاولة فهم ما يفكر به لتساعديه على حلّ مشكلاته. ويشير هذا إلى أن المزيد من الانسجام ينتظر علاقتكما وأن الاستقرار سيبقى عنواناً لزواجكما. لذا من السهل أن تخططا للقيام بمشاريع ونشاطات جديدة تُدخل المزيد من الفرح والسعادة إلى حياتكما المشتركة. وقد يناسبكما في هذا العام أن تقررا السفر إلى مكان ما أو أن تنفذا كل ما عملتما على تأجيله خلال السنوات الماضية. لكن عليكما الانتباه جيداً من العيون الحاسدة والنوايا السيئة تجاهكما.

2 القناطر

في حال كانت القناطر أول ما رأيته فور نظرك إلى هذا الرسم، فهذا يكشف أنّك سريعة التأقلم مع كل الظروف والتغييرات التي تطرأ على حياتك الزوجية. لذا من السهل أن تتقبلي التعديلات التي سيشهدها عمل زوجك وأن تساعدينه على التكيف معها. فقد يحصل على ترقية أو قد يضطر إلى الانتقال إلى مركز عمل جديد. وهو يحتاج في الحالتين إلى دعمك. قد تشعرين بالضيق أحياناً. إلا أنّه سيبقى مجرّد شعور موقت. كذلك قد يحمل إليك هذا العام الكثير من الأحداث غير المتوقعة. لذا من المهم أن تستغلي كل الفرص الجيدة التي تتاح لك. فقد تشكل إحداها باباً تعبرينه إلى أيام أفضل وأكثر سعادة. فلا تدعي أي فرصة تمر من دون أن تتنبهي لها.

أخطر وسيلة نقل على حياة الإنسان

توصل الأطباء بعد قيامهم بتحليلهم لإحصائيات الموت والإصابات الناجمة عن حوادث المرور إلى نتيجة مرعبة تخص سائقي الدراجات النارية.

فقد أعلن الأطباء الكنديون أن سائقي الدراجات النارية معرضون للموت خمسة أضعاف غيرهم من مستخدمي وسائل النقل الأخرى على الطرقات العامة.

وبينوا من خلال هذه الإحصائية أن علاج وإعادة تأهيل مصابي الحوادث المرورية، يكلف نفقات هائلة تدفعها شركات التأمين والمؤسسات الطبية المختصة بشكل عام.

إذ سجلت إحصائيات حوادث المرور للدراجات النارية منذ عام 2007 حتى عام 2013، 26831 إصابة خطيرة. ويلاحظ معدوا نتائج هذه الإحصائيات أيضا، أن متوسط أعمار المصابين بحوادث الدراجات النارية أقل من 35 عاما، في 80% من الحوادث وأغلبهم من الرجال.

ويرى الخبراء والأطباء أن تكلفة العلاج وإعادة التأهيل لهذه الفئة من الإصابات، أكثر بـ 6 مرات من علاج وتأهيل المصابين في حوادث مرورية أخرى.

  • نشر في منوعات

لحياة صحية وسعيدة .. إليكم هذه الـ3 خطوات البسيطة

وجد المقدم الإذاعي، إريك زيمر، بعد الحديث مع حوالي 200 من أساتذة وعلماء النفس، 3 طرق بسيطة لعيش حياة سعيدة.

وقال زيمر: "نحن مسؤولون عن خياراتنا في حياتنا وسلوكنا وأفكارنا، وكذلك الأمور التي نرغب بالتركيز عليها".

وأوضح مقدم برنامج "One You Feed"، أن التأمل اليومي (حتى لو كان لبضع دقائق)، يساعد الأشخاص على التركيز.

ويمكن للمبتدئين ممارسة التأمل بهدوء في مكان فسيح، ولكن يقول زيمر، إنه يمكن ممارسة التأمل في أثناء القيام بأنشطة أخرى.

كما أشار المقدم الإذاعي إلى هوس استخدام الهواتف الذكية، التي تبعدنا عن العالم المحيط، حيث قال موضحا: "لدينا رغبة طبيعية بتشتيت تركيزنا عبر استخدام الهواتف الذكية، ولكن يجب علينا الانصراف إلى جوانب أكثر أهمية للحصول على الراحة الذهنية".

وأخيرا، يوصي زيمر بضرورة ممارسة لعبة الأبجدية، بالنسبة لأصحاب الأفكار السلبية. وتعد اللعبة بسيطة للغاية، تتمثل في النطق بكلمات تبدأ بالحرف "A"، والاستمرار على هذا المنوال حتى آخر حرف "Z".

وأكد زيمر أن هذه الممارسة تساعدنا على التخلص من الأفكار السلبية، والتفكير بشكل فعال وإيجابي أكثر.

مزحة على "سناب شات" تنهي حياة طفل

وكالات:

كان تايسن بينز في غرفته عندما وردته رسائل نصية تفيد بانتحار شخص كان يعرفه.

وما هي إلا برهة وجيزة حتى قام الولد ذو الـ11 عاماً من شمالي ميشيغن بشنق نفسه.

تقول صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية إن فتاة تواجه الآن تهماً جزائية على خلفية موت الصبي.

ويوضح المدعي العام في مقاطعة ماركيت بالولاية المذكورة مات وايس، بأن صديقة تايسن ذات الـ13 عاماً، تظاهرت بأنها شخص آخر حينما أرسلت لتايسن الرسائل الكاذبة بشأن موتها هي، فما كان من الولد إلا أن صدّق الكذبة ثم قتل نفسه لأسباب ما زالت مجهولة، وذلك خلال ساعتين من تلقيه الرسائل.

وأضاف المدعي العام أنه لا يستطيع الجزم بطبيعة العلاقة بين تايسن والبنت، إلا أن التقارير الإعلامية أفادت بأنها حبيبته.

وتحدث وايس إلى "واشنطن بوست" قائلاً "إن التأثير الذي أصيب الولد به ينمّ عن ارتباط منطقي، فقد فعل فعلته خلال ساعات قلائل من المحادثة النصية."

 

ارتكاب جريمة

أما الفتاة التي لم يعلن عن اسمها، فتواجه تهماً بالاستخدام الكيدي المؤذي لخدمة الاتصالات التي قد تصل عقوبتها لـ6 أشهر في سجن الأحداث، فضلاً عن تهمة استخدام الحاسب الآلي لارتكاب جريمة، والتي قد تصل عقوبتها إلى حبس سنة كاملة؛ وكلتا التهمتين جنحٌ غير جنائية.

ووقع الحادث بتاريخ 14 مارس/آذار 2017، بعدما عاد تايسن من المدرسة كالمعتاد، حسبما قالت أمه كاترينا غوس من مقاطعة ماركيت بميشيغان. "كان كل شيء طبيعياً، حتى أنه كان سعيداً وفخوراً لأنه ذهب إلى جلسة دروسه الخاصة دون أن يذكره أحد بها"، تقول غوس لـ"واشنطن بوست"، فكافأته الأم بأن خبزت له بعض الحلويات، ثم بعد تناول العشاء صعد تايسن إلى غرفته.

وبعد العاشرة مساء بقليل، تفقدت الأم غرف أبنائها الـ3 لتضعهم في أسرتهم وتطفئ الأنوار. فوجدت غرفة تايسن موصدة من الداخل، لكنها تمكنت من فتح بابه بمفتاحها هي. حالما دخلت، ظنت أن ابنها يختبئ أو يمازحها بخدعة ما لأنه لم يكن في سريره. تقول الأم للصحيفة "دخلت الغرفة وظننته يمازحني مزحة صبيانية، ثم عثرت عليه في خزانته.. حاولت الإسراع ورفعه وكنت أصرخ، وقلت لابني الأكبر أن يتصل بالطوارئ. صغيري يصرخ ألماً."

وتابعت الأم السرد قائلة إن طاقم الإسعاف الطبي تمكنوا من إنعاش تايسن الذي مكث في المستشفى 3 أسابيع قبل أن يتوفى يوم الثلاثاء 4 أبريل/نيسان.

وتضيف غوس بأن ابنها كثيراً ما كان يستخدم تطبيق سناب شات الهاتفي، وليلة وفاته كان يبعث رسائل نصية ويتحدث على سناب شات مع تلك البنت التي كانت تستخدم حساب شخص آخر عندما أخبرته أن صديقته الحبيبة توفيت. وتوضح الأم أنه لم يحذّر أحدٌ تايسن من كون الأمر كله مزحة.

وتتابع "لقد استخدمَت حساب صديق لها لكي يبدو خبر موتها موثوقاً أكثر. أما هو فقد كان بريئاً جداً وطيباً وساذجاً لدرجة أنه صدقها وأنهى حياته بنفسه."

ويقول المدعي العام وايس، إن ثمة إشارات للمحادثة النصية التي تمت بينهما في سناب تشات، إلا أنه من غير الواضح محتوى ما تحدثا عنه على تطبيق التواصل الاجتماعي المذكور، لأن المحققين لم يتمكنوا من الحصول على تلك الرسائل والولوج إليها.

مزحة خبيثة

وفي مقابلة لها مع وكالة الأسوشييتد بريس الإخبارية وصفت غوس وفاة ابنها بأنها نتيجة "مزحة سمجة خبيثة" ونوع من التنمر الرقمي على الإنترنت والذي يُمارس في الشبكات الاجتماعية، مضيفة أنها تريد نشر وزيادة الوعي بتأثير منصات هذه الشبكات الاجتماعية في تصرفات وأفعال الأطفال. وتضيف "أريد له ببساطة أن يغدو وجه القضية، فهذه قضية جدية أشعر أنها مهملة تماماً، فالطريقة التي يستخدم الأطفال بها الشبكات الاجتماعية حالياً في يومنا وعصرنا هذا مريعة وحسب."

وتقول غوس أيضاً أن ابنها وتلك البنت كانا يرتادان المدرسة نفسها، ورغم أن المزحة تمت خارج المدرسة إلا أن المسؤولين فشلوا في فعل اللازم لدرء الأذى عن ابنها وحمايته.

وقد حاولت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية الاتصال بالبنت أو عائلتها، ولم يتضح بعد إن كانت قد وكّلت محامياً لها أم ليس بعد.

وفي تصريح نشر الخميس 6 أبريل/نيسان قال ويليام سوندرز المسؤول المشرف على المدارس الحكومية في منطقة ماركيت، إن مسؤولي المدرسة يؤيدون تصريحات غوس بخصوص أخطار الشبكات الاجتماعية، بيد أن معلوماتهم فيما يخص الحادثة محدودة لأنها حصلت خارج المدرسة.

وقال سوندرز "لقد شعر جميع معلميه وزملائه في المدرسة وخارج أسوارها بفقدان تايسن، وإن فقدان تلميذ وزميل صفٍ لهو أصعب ما يُطلب من مدرسة أن تواجهه، لكن ذلك يهون بالمقارنة مع ما تقاسيه العائلة ولا بد."

ويضيف "بعد الخسارة المروعة لتلميذ، نسأل أنفسنا "كيف لنا بذل المزيد؟" وللإجابة على هذا السؤال نتطلع لشراكة الآباء والأمهات والمجتمع لمضاعفة جهودنا في تربية الكل."

أما وايس فقال إنه يفضل وصف موت تايسن بأنه نتيجة عمل خادع، لكنّه في الوقت نفسه أضاف بأنه ليس ضد ما صرحت به غوس، بأن موت ابنها جاء نتيجة تنمر على الإنترنت.

وكان حاكم ولاية ميشيغان ريك سنايدر عام 2011 (من الحزب الجمهوري) قد أقر قانوناً يلزم المدارس بتفعيل واتخاذ سياسات ضد التنمر والمضايقات، سمي ذاك القانون بـ "قانون مات لأمن المدارس" على اسم مراهق في الـ14 قتل نفسه عام 2002 بعدما هوجم في المدرسة.

وفي العام الدراسي 2012-2013 ذكر 1 من كل 5 تلاميذ أنهم تعرضوا للتنمر إما بالإهانات أو بالشائعات أو بالإيذاء الجسدي وفق تقرير صدر عام 2015 عن وزارة التربية الأميركية؛ في حين أن المضايقات على الإنترنت كانت أقل حدوثاً إذ طالت 1 من كل 14 تلميذاً.

ووفقاً لدراسة أجرتها الأكاديمية الأميركية لأطباء الأطفال عام 2016 فإن أرقام الانتحار بين المراهقين ارتفعت بشكل دراماتيكي في العقود الأخيرة، ووجدت الدراسة أن الوقوع ضحية التنمر مرتبط "ارتباطاً واضحاً" بالانتحار أو الدفع للتفكير بالانتحار.

كذلك وجدت الدراسة أن استخدام الإنترنت المفرط "مرتبط ارتباطاً وثيقاً بالمستويات الأعلى من الاكتئاب" وبالأفكار الانتحارية ومحاولات الانتحار.

وقالت غوس إن ابنها الذي كان يمارس رياضة الهوكي والغولف ويسافر مع فريقه لخوض مباريات كرة القدم مع فرق المدن الأخرى، لم تكن لديه أية مشاكل كامنة أو خفية قد تلمح إلى أنه قد يقدم على إلحاق الأذى بنفسه.

وختمت الأم قائلة "لقد كان جيداً وسعيداً تماماً، ولم يكن أي حزن آخر يلم به، بل كان لديه عدد هائل من الأصدقاء، وكل من عرفه يعرف أنه كان نجماً لامعاً."

4 علامات تدل على ضرورة إنهاء علاقتك بشريك حياتك

في المراحل الأولى من العلاقات العاطفية يعتقد الكثيرون أنهم وجدو الشخص الأمثل ولكن للأسف في كثير من الأحيان يكتشف أحد الشريكين أن الطرف الثاني لم يكن أبدا الأمثل.

ولسبب ما، فإن من السهل اكتشاف أن العلاقة التي تبنيها مع الشريك قد وصلت إلى "تاريخ انتهاء الصلاحية" على الرغم من أنك لا تدرك ذلك من البداية.

ولمعرفة العلامات التي من خلالها تستطيع وضع حد للعلاقة الفاشلة، وضع 4 خبراء قائمة بالعلامات التي يتوجب عليك قطع علاقتك بالشريك حالما كنت تُعايشها.

1-شريك حياتك يلقي اللوم عليك على الدوام:

نادرا ما تكون مشاكل العلاقة العاطفية نتيجة خطأ من طرف واحد، "فاليد الواحدة لا تصفق". ووفقا للخبير الاستشاري جوليان ديريشز "أنت في علاقة مسدودة الآفاق إذا كان أحد طرفي العلاقة يرغب في دخول صراع مع الآخر ولومه على جميع المشاكل التي تواجهها علاقتهما".

والسبيل الوحيد للحفاظ على العلاقة وتطورها هو العمل المشترك على حل المشاكل وأن يكون كلا الطرفين على استعداد للقيام بذلك.

2- لا يبدو أن العلاقة التي تربطك بالشريك تسير نحو الفضل:

المشاجرات والمواقف السيئة ونُدرة الأوقات السعيدة بين الشريكين ستجعلك غير قادر على رؤية "الضوء في نهاية النفق" وهو ما يدل على أن الوقت بات مناسبا للمضي قدما نحو قرار الانفصال.

وتقول جيني غيبلن إن "أكبر وسيلة لمعرفة ما إذا كنت في علاقة مسدودة الأفاق هو أنك غير قادر على أن تكون بحال أفضل، وأنك عالق منتظرا تغير الأمور ولكن لا شيء إيجابيا يحدث".

3- أنت توهم الآخرين:

إذا كنت مع الشخص المناسب فلن يكون عليك تخيل مدى لطفه أو جماله، لكن "إذا كنت تفكر باستمرار في خيارات أخرى، فالعلاقة التي تجمعك بالشريك ليست قوية".

4- لا تشعر بأنك في وضع جيد:

في بعض الأحيان تكون في حالة من الاستماع إلى أفكارك التي تقول بأن شريك حياتك لم يعد يشعر بأنك الشخص المناسب الذي يمكنه قضاء بقية حياته معه أو ربما العكس، وفي هذه الحال يمكنك الكفاح من أجل أن يشعر الطرف الآخر بالمزيد من الحب وأنك قريب وإذا لم تتمكن من تحقيق ذلك فأنت في طريق مسدود.

فالكثيرون في مجتمعنا يعتمدون على صوت العقل، لكن الشعور الفطري أقوى بكثير من العقل وهو ما يجعل قرار إنهاء العلاقة مرتبطا ارتباطا وثيقا بعدم الشعور بالارتياح مع الشريك أو تجاهه.

ويشير الخبراء إلى أن جميع هذه العلامات قد تكون مألوفة بالنسبة للجميع، إلا أنها دليل جاد على أن علاقتك بالشريك ربما تتجه نحو طريق مسدود وعليك إنهاؤها.

بالصور .. رجل يعود إلى الحياة قبل لحظاتٍ من دفنه

صدمت أسرة رجل مسن في مقاطعة سيتشوان بجنوب غربي الصين، عندما كانت في خضم تشييع جنازته باستيقاظ الرجل في تابوته وسؤالهم عما يحدث.وذكر موقع “ميترو” البريطاني أن الرجل البالغ من العمر 75 عاماً “توقف عن التنفس”، وكانت يداه وقدماه باردة عندما عثر عليه  .وقد أكد الرجل، الذي لم يذكر اسمه، أنه عندما استيقظ، ووجد نفسه محاطاً بأكاليل الزهور والحلي واللافتات وأقاربه، فسأل أولاده: “هل تحضّرون لجنازتي؟”.وهرع تشيوان لرفع والده من التابوت الخشبي ووضعه في سريره، معتذراً عن الخطأ.

449c99622aab421f8aeca806707a04c8
806ce727610741f49b509465b1d8768f
اقرأ أيضاً:

الحياة على كواكب أُخرى

يقول المؤمنون بالعشوائية إن مجرة درب التبانة تكونت من رحم الفوضى التي تمثلت في الانفجار العظيم، والأرض نفسها تكونت من فوضى تصادم شمسنا مع شمس أُخرى، سُلخت من جسديهما كتل ملتهبة، شكلت فيما بعد كواكب المجموعة الشمسية، لتنطلق من بينها «الأرضُ» كالشظية الساخنة، لتبرد وتتهيأ بعد ذلك، على مدار ملايين السنين لاستقبال الحياة، لنتوهم أن هذه «الشظية» قد بردت وتهيأت من أجلنا فقط، بينما لم يُسعف الحظ مليارات الشظايا الأُخرى في مجرات الكون العديدة أن تتهيأ عليها فرص الحياة. هل هي صدفة سعيدة جاءت بنا، وحالة فريدة انبثقت من رحم العشوائية؟؟ هل وجودنا هو الغاية من خلق الأرض؟ أم أننا مجرد ناتج عرضي نما على هامشها؟! أم أن وجودنا تدبير وحكمة من لدن إله قدير، لا نعلم إذا كرر العملية في أماكن أُخرى؟!
ولو عدنا بالزمن 4.7 مليار عام، وهو العمر الذي يقترحه العلماء لكوكب الأرض، لوجدنا كوكباً ملتهباً، ويدور حول نفسه مرةً كل ثماني ساعات، والقمر على مسافة قريبة جداً منه، بحيث كان تأثيره بالغاً على توجيه ميل محور الأرض وجعله غير مستقر، الأمر الذي أخّر حصول التغييرات المناخية اللازمة لنشوء الحياة، حيث إن زاوية ميل محور الأرض ضرورية لتكوّن الدوائر القطبية، وتوزيع كمية الحرارة الشمسية على سطح الأرض، ما يجعله أحد العناصر الأساسية لاستقرار مناخ الأرض وتتابع الفصول الأربعة. وكانت الأرض في ذلك الزمن السحيق الذي يسمى عصر الجحيم، بلا غلاف جوي يحميها من إشعاعات الشمس القاتلة، وقشرتها غير مستقرة، تتفجر فيها البراكين على نحو مجنون، وتضربها الزلازل والصواعق والبروق، ولا يوجد بها ماء ولا أوكسجين، وتتعرض لقصف نيزكي شديد البطش.. بجملة واحدة كانت غير صالحة للحياة. ولكن بعد مليارات السنين، تغيرت كل تلك الظروف بالشكل الذي سمح بنشوء الحياة.
العالم الروسي «أوبريان ألكسندر» في عشرينات القرن الماضي، وضع نظريةً مفادها إمكانية نشوء مُركّبات عضوية بسيطة من مواد لا عضوية، بوجود غازات الجو، وبتأثير البرق وأشعة الشمس فوق البنفسجية، وهي ما تعرف بنظرية التخلق اللاحيوي، التي تفترض أن منشأ المادة الحية لأول مرة كان نتيجة تفاعل بعض المواد غير الحية، حدث هذا عند ظروف خاصة جداً. وفي العام 1953 تمكن العالمان «ستنلي ميلر» و»هارولد أورلي» من جامعة شيكاغو من تجربة صحة هذه النظرية لأول مرة، بخلق ظروف مشابهة لظروف الأرض في مراحلها الأولى، وذلك بتصميم نظام مغلق يتكون من حاوية زجاجية مرتبطة بأنابيب يحتوي هواؤها على الميثان والأمونياك والهيدروجين الذي كان يسبح فوق ماء مغلي، والذي يفترض أن يشابه نبع ماء حار فوق بركان بحري، ومع إطلاق شرارة كهربائية، تشبه بفعلها الصواعق. وكان هذا كافياً لتشكل بروتين أولي، مكونٍ من ثلاثة أحماض أمينية، وهي ثلاثة من أصل عشرين حامضاً أمينياً تتكون منها جميع أنواع البروتينات الحيوية لأي كائن حي، وهي اللبنات الأساسية للحياة. وهذا يعني أن موجات الإشعاعات الشمسية والبرق أعطت الطاقة للمواد غير الحية التي كانت تملأ الأرض وأجبرتها على الدخول في تفاعلات كيماوية، أنتجت مواد عضوية، ومن ثم سلاسل الأحماض الأمينية لتخرج من رحمها الحياة. أي وباختصار شديد، وُلدت الحياة من الکيمياء البدائية بعد أن أنتجت الأحماض الأمينية، والأحماض الأمينية جاءت بالأحماض النووية، والأحماض النووية ولدت الشفرة الوراثية والتي هي أساس الحياة.
يؤكد العلماء استحالة الصدفة في تكوين بروتين يسمح من خلاله نشوء كائن حي.. ولكن وإن كان ذلك إحصائياً صحيحاً، إلا أنه يفصح عن إشكالية في طريقة التفكير، وإساءة في استخدام الرياضيات لإثبات وجهات نظر مسبقة. حيث أن هذا الطرح يقلب المشكلة رأساً على عقب، أي المشكلة التي كان يتوجب على الطبيعة حلها عند نقطة البدء، فالطبيعة كما يقول «ديتفورت» لم تكن مجبرة على أن تعيد عن طريق الصدفة إنتاج شيء كان موجوداً، أي صف الأحماض الأمينية التي شكلت البروتين الأول بكل تفاصيله وجزيئاته، فما كان موجوداً في الطبيعة آنذاك كان بالغ التواضع، ولكنه كان كافياً لبدء عملية التطور، نظراً لغياب المنافسين، ولأن القيود المفروضة على الطبيعة كانت أقل.
وطالما أسقطنا المنطق الخاطئ للإحصاء، الذي بدا كما لو أنه ينفي إمكانية نشوء حياة على الأرض، وقد نفى بالفعل إمكانية نشوئها على كواكب أخرى، فإن نفس المنطق يقودنا إلى الاستنتاج بإمكانية وجود كوكب ما في أطراف الكون على مسافة مناسبة من شمس خاصة به، وبظروف تسمح بنشوء حياة عليه، وبالتالي إمكانية وجود مخلوقات أُخرى تتمتع ببهاء هذا الكون وتدرك مدى عظمة الخالق، غير سكان الأرض.
إحصائياً، من الممكن وجود حياة على كوكب آخر، طالما أن الكون يحتوي على مليارات النجوم والكواكب، ولكن في حال توفرت لكوكب ما ظروف ملائمة لنشوء خلية حية تمكّنها من بدء عملية التطور، فإن سكانه من الكائنات الحية حتماً سيكونون مختلفين عنا أيما اختلاف، وسنرى منهم كل ما هو عجيب وغريب من أنماط الحياة، لأن المعايير الأرضية التي شكلت حياتنا ليست معايير ملزمة على مستوى الكون، فما يبدو لنا غير محتمل، يمكن أن يكون لمخلوقات أُخرى في أماكن أُخرى مريحاً جداً، أو ربما مفضلاً.
المشكلة أن أقرب مجرة علينا تبعد عنا مليوني سنة ضوئية (جارتنا: «المرأة المسلسلة-أندروميدا»)، وإذا كان فعلاً هنالك سكان في إحدى المجرات القريبة أو البعيدة، فإن اكتشاف ذلك بالوسائل المعروفة حالياً أمر مستحيل، لأنه يعني ببساطة أن علينا الانتظار لملايين السنين قبل أن يصلنا أي رد من ذلك الكوكب المأهول، والاحتمال الوحيد هو أن يكون سكانه قد سبقونا حضارياً بزمن طويل، واكتشفوا أمرنا فبعثوا لنا برسائلهم قبل ملايين السنين لتصلنا في الوقت الحاضر، فنتيقن حينها أننا لسنا الوحيدين في هذا الكون، ولسنا أذكى المخلوقات فيه. وهذا مجرد فرض تخيلي لا يمكن للعلم أن ينفيه أو يؤكده. فغياب الدليل ليس دليلاً على الغياب.
لقد توهمنا طويلا بأننا مركز الكون، وآن لنا أن ندرك مدى ضآلتنا في الكون الفسيح.. وأمام خالقه العظيم.

شاهد.. رضيع عمره عامين ينقذ حياة توأمه من الموت

امتلك طفل صغير شجاعة منقطعة النظير عندما هب لمساعدة شقيقه التوأم الذي كاد يموت أمام عينيه، حسب ما أظهرت لقطات نشرت على مواقع التواصل.

وقالت صحيفة " الصن" البريطانية، الثلاثاء، إن الشقيقين كانا يلهوان في غرفتهما عندما وقعت خزانة على أحدهما، وبدأ أن أحد الطفلين لقي مصرعه.

لكن تبين، وفقا للفيديو الذي وثق الحادث، أن الطفل لم يصب بأذى، لكنه ظل محاصرا أسفل الخزانة وكان يبكي.

وبدا الشقيق الآخر بداية الأمر مذهولا أمام ما حدث، لكنه سرعان ما استوعب الموقف وبدأ بالبحث عن كيفية إنقاذ شقيقه المحاصر تحت الخزانة.

وراح يدفع بديديه الصغيرتين الخزانة عن جسد شقيقه، إلى أن تمكن الأخير من الخروج من سالما، إذ بدا أنه لم يصب بأذى.

 



 
شاهد.. رضيع عمره عامين ينقذ حياة توأمه من الموت
شاهد.. رضيع عمره عامين ينقذ حياة توأمه من الموت

 

الاشتراك في هذه خدمة RSS