Log in
updated 12:31 PM IST, Nov 19, 2017

أطباء في الهند ينجحون من اقتلاع 7 أسنان من فم رضيع عمره شهر

تمكن أطباء في ولاية غوجارات في الهند من اقتلاع 7 أسنان من فم ضريع عمره شهر واحد.

وقال الطبيب، ميت راماتري، المشرف على العملية للخدمة الهندية في بي بي سي "إن الرضيع بحالة صحية جيدة".

وأوضح أن عملية تمت على مرحلتين، إذ اقتلع الأطباء أربعة أسنان في الأولى ويقية الأسنان في المرحلة الثانية.
وقد اكتشفت الأسنان في فم الرضيع بعد أيام من ولادته، بعدما أخذه والداه إلى طبيب الأطفال بسبب صعوبات في الرضاعة من أمه.وبعد فحصه وجد غشاء أبيض في فمه.

وقال الطبيب راماتري لبي بي سي: "عندما فحصته وجدت 7 أسنان، ففي بضع الأحيان نجد رؤوس أسنان عند الرضع ولكنها لا تنمو، أما في هذه فقد نمت وظهرت تماما".

وأضاف أنه لم يقرأ من قبل عن أي حالة مشابهة، ولكنه لا يعتبرها غير طبيعية.

ولجأ الطبيب إلى عملية جراحية لاقتلاع أسنان الرضيع لأنها لم تكن صلبة لو أنها تكسرت لسقطت أجزاء منها في قصبته الهوائية وخنقته.

وقال كنت أدعو الله ألا تسقط الأسنان قبل إجراء العملية. وكشف أن الرضيع يرضع الآن بسهولة.

أطباء في الهند يقتلعون 7 أسنان من فم رضيع عمره شهر

 

شاهدوا ماذا فعلت "عطسة" والد بابنه الرضيع النائم!

انتشر فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، يُظهر لحظة بصق طفل رضيع الحليب لشدة الصدمة بعدما عطس والده بقوة.

وفي التفاصيل، كان الطفل يشرب الحليب وهو شبه نائم قبل أن يوقظه والده بصوت "العطسة".

وقد ظهر الطفل الصيني في الفيديو وهو يبكي من شدّة الخوف الأمر الذي دفع والده إلى تهدئته من خلال إعطائه الحليب من جديد.

بالفيديو: كيف نجت أم ورضيعها وشخصانِ في "آخر ثانية" من الموت دهساً تحت عجلات شاحنة؟

نجا أربعةُ أشخاص “رجل وسيدة وأم ورضيعها” من موتٍ محقق تحت عجلات شاحنة ضخمة، في أحد شوارع مدينة “روستوف” شمال العاصمة الروسية موسكو. وأظهر مقطع فيديو، الأشخاص الأربعة ومن بينهم الأمّ التي كانت تدفع عربةً بها رضيعها، وهم يهمّون بقطع خط المُشاة في الشارع، قبل أن تُباغتهم شاحنة ضخمة، كانت تسيرُ بسرعة كبيرة، حيث نجا الجميع من حادث دهس مروّع في اللحظة الأخيرة. وأطلق سائقُ مركبةٍ توقفت قبل خط المُشاة بقليل بوق مركبته لتحذير الرجل والسيدتين من الشاحنة

وقد تمت مشاركة فيديو وثق ما جرى على نطاق واسع في روسيا، حيث قال الكثيرون إن السائق غير مسؤول.

 

لقطات مريبة في سرير الرضيع "سيبستيان" تثيرُ رعب والدته!

زعمت أم بريطانية أن صوراً التقطتها كاميرا مراقبة داخل غرفة نوم صغيرها، أظهرت شبحاً مستلقياً إلى جانب الرضيع في سريره.

وحسبما أوردت صحيفة "الصان" البريطانية الأحد، إن لورا هيغ نشرت شريط فيديو يظهر وجود ما تقول إنه "شبح أبيض اللون" في زاوية سرير رضيعها البالغ 18 شهراً.

وتضع هيغ التي تعيش مع زوجها في بلدة ديفون جنوبي إنجلترا ، كاميرا مراقبة في غرفة الصغير في الطابق العلوي من المنزل.

وقالت إن الحادثة وقعت نهاية أيار الماضي، مشيرة إلى أن "الشبح" كان "يتحرك فوق الأشياء في غرفة الطفل الصغير سيبستيان".

وعندما شاهد الزوجان "الشبح، سارعا إلى غرفة الرضيع متأملين بأن الأمر يتعلق بدمية، لكنهما وجدا الطفل وحده في السرير. وأصابت الدهشة الأب حين لم ير أثرا للشبح في السرير، لكنه لم يجد تفسيرا للجسم الغريب الذي ظهر باللقطات المصورة.

وقالت الزوجة إنها فحصت الكاميرا مرارا للتأكد من عدم وجود أعطال، واتضح أنها تعمل بصورة سليمة. ولفتت إلى أن ظهور "الشبح" يرتبط بأمور غامضة تحدث في المنزل، مثل سماع أصوات غريبة وتغيير أماكن صور معلقة على جدران المنزل.

لقطات مريبة في سرير الرضيع لقطات مريبة في سرير الرضيع لقطات مريبة في سرير الرضيع لقطات مريبة في سرير الرضيع لقطات مريبة في سرير الرضيع

 

بالفيديو . شاهد كيف نجا رضيع سقط من الطابق الثالث

سقط طفل رضيع من الطابق الثالث لبناية سكنية بأحد أحياء العاصمة التركية أنقرة في حادث مميت، لكن الحظ حالفه، حيث تدخل صاحب متجر مجاور بعد أن رآه يتدلى من شرفة منزله قبل أن يسقط.

ووفقًا لصحيفة “ميرور” البريطانية كان الطفل يلعب في شرفة المنزل عندما سقط فجأة من المبنى المكون من ثلاثة طوابق بعد أن فقد التوازن وتمكن بأعجوبة من الإمساك بالقضبان.

وقال المواطن التركي محمد الذي يعمل بقالًا في حي باجلارباشي ماهاليسي: “كنت أتواجد بمكان عملي وفجأة شاهدت الرضيع معلقًا على الشرفة، فركضت على الفور وجاء أصدقائي أيضًا وساعدوني”.

وأضاف أن الصبي كان مذعورًا جدًا قبل أن ينقذه دون إصابات ويسلمه إلى عائلته.

وأظهر مقطع فيديو سيدة تبدو وكأنها أم الطفل وهي تنظر للأعلى وتجري مذعورة أثناء محاولة إنقاذه.

وفاة رضيع سقط من علو في الخليل

وكالات:

 لقي رضيع بعمر شهرين مصرعه اليوم السبت، بعد سقوطه من الطابق الثاني في الخليل، بحسب ما افاد الناطق الرسمي باسم الشرطة المقدم لؤي ارزيقات.

واشار ارزيقات الى ان الشرطة والنيابة فتحتا تحقيقا في الحادث.

 

رضيع يوقظ والدته من غيبوبة استمرت لمدة 3 أشهر

استيقظت شرطية أرجنتينية من غيبوبتها التي استمرت لثلاثة أشهر، بفضل طفلها حديث الولادة، وذلك بعد أن كانت بحكم الميّتة.

وكانت إيميليا بانا حامل في الشهر الخامس، عندما انفجرت السيارة التي كان يقودها زوجها كريستيان إسبيندو، شمال شرق الأرجنتين، ولم يُصب أي من الضباط الأربعة الأخرين الذين كانوا في السيارة بالحادث، لكن إيميليا تعرضت لكسر في الجمجمة، تسبب بجلطة دموية في دماغها، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

ونُقلت إيميليا إلى المستشفى وهي في غيبوبة، وعشية عيد الميلاد الماضي أنجبت طفلها سانتينو الذي تكفلت عمته نورما بالاعتناء به، واعتادت على زيارتها بشكل يومي في المستشفى، لتمنحها فرصة لقضاء الوقت مع طفلها، على الرغم من أنها كانت لا تزال غائبة عن العالم.

وبعد حوالي 3 أشهر من الحادثة، استيقظت إيميليا من غيبوبتها، وباتت قادرة على النطق ببعض الكلمات والإجابة بنعم أو لا على الأسئلة الموجهة إليها.

وقال سيزار بانا شقيق إيميليا إن ما حدث كان أشبه بالمعجزة، حيث تحدثت شقيقته للمرة الأولى منذ الحادثة، وتظهر إيميليا في اللقطات التي شاركها سيزار وهي تحاول أن تضم طفلها إلى صدرها.

ويقول الأطباء إن هذه الحالة غير عادية، غير أن هذا التطور المفاجىء منحهم الأمل في شفاء إيميليا بشكل كامل.

سيجارة أنستهما طفلهما الرضيع

 قررا النزول من القطار لتدخين سيجارة بينما تركا رضيعهما الذي لا يتجاوز عمره الـ7 أشهر على متن القطار الذي غادر المحطة وهما على الرصيف.

لم تر شابة فرنسية تبلغ من العمر 18 عاماً، وزوجها المقيمين في محافظة مين إي - لوار (غرب فرنسا)، أي خطب في النزول من قطار فائق السرعة كان يقلّهما من مدينة ليل التي تقع في أقصى شمالي البلاد إلى مدينة نانت غرب البلاد؛ تاركةً رضيعها، وذلك لتدخين سيجارة، ولكن القطار غادر من دونهما، كما ذكرت صحيفة le Maine Libre.

وأوضحت الشركة الوطنية للسكك الحديدية الفرنسية SNCF، أن المسافرين الذين كانوا في العربة نفسها سرعان ما أدركوا أن القطار قد غادر من دون والدَي الرضيع، فأطلقوا جرس الإنذار، ولكن لأسباب أمنية ولوجيستية، لم يتمكن القطار من الرجوع إلى المحطة، فيما تقرر أن يكمل القطار الطريق إلى المحطة التالية في مدينة انجيه، على ما يقرب من 100 كيلومتر، على أن يستقل الزوجان القطار التالي.

وقد قام أحد المفتشين على متن القطار برعاية الرضيع طوال الطريق.

وعلقت SNCF على الحادث لوكالة فرانس برس، قائلةً إنه: "حدث نادر".

الاشتراك في هذه خدمة RSS