Log in
updated 8:06 AM IDT, Jun 21, 2018

ماذا حدث لسائح أراد تصوير إقلاع طائرة عن قرب؟

قذف تيار الهواء الصادر عن محرك طائرة مدنية سائحا من بريطانيا أراد تصوير إقلاعها عن قرب.

وأدى تدفق تيار الهواء المنبعث من الطائرة إلى سقوط السائح الإنجليزي، بول تيرنير، الذي حمل كاميرا لتصوير عملية الإقلاع في مطار سكياثيوس اليوناني.

وكان السائح الهاوي يقف وراء مدرج الطائرات، وبدأ بتصوير طائرة إيرباص آ-321-231 وهي في مرحلة الإقلاع، فضربه هواء محرك الطائرة القوي فجأة، وأفقده توازنه فسقط على الأرض وسقطت منه الكاميرا أيضا.
 

 

 

دب يسرق طعام سائح روسي في إحدى الغابات

 

صور سائح روسي دبا جائعا أكل مخزونه من الطعام الذي أحضره معه إلى مخيمه الصيفي في غابات التايغا الشمالية.

واستمرت المواجهة بين السائح والدب الجائع عدة ساعات. وقرر السائح نشر هذا الفيديو على مواقع التواصل الإجتماعي لكي يرى الناس الدبذو السنتين وهو يأكل طعامه بكل هدوء.

وعانى الرجل من ساعات حرجة في مواجهة الدب الذي استولى على خيمته وحقيبة ظهره التي وضع فيها الرجل كل وثائقه، بحيث لم يكن باستطاعته المغادرة وترك الدب المفترس قبل أن يأخذ وثائقه الشخصية.

وأطلق الرجل مجموعة من الألعاب النارية باتجاه الدب لإبعاده، إلا أن الدب بقي متمسكا بالحقيبة إلى أن سقطت منها ثلاث عبوات من المعلبات الغذائية، فانشغل بها الدب لعدة دقائق استطاع خلالها السائح جمع حاجياته بسرعة واجتياز النهر والتحق بمجموعة من سياح المخيمات.


 

سائح أمريكي يصدح بالأذان في قصر الحمراء بإسبانيا

فاجأ سائح أمريكي من أصول سورية زوار قصر الحمراء، أحد أشهر معالم الأندلس في إسبانيا، برفع الأذان في جنبات القصر أثناء زيارته له.

وقام زميل الشاب بتصويره، حيث انتشر الفيديو في وسائل التواصل العالمية، فيما عبر الشاب قائلا إنه “شعر أن جدران القصر مشتاقة لسماع الأذان منذ قرون”.

ويُعد قصر الحمراء أحد أهم المعالم الأثرية الباقية من حضارة الأندلس العريقة، ويُعد جاذبا للسياح والزوار من كافة دول العالم، ولا يقتصر على المسلمين فحسب.

 

إنقاذ سائح روسي أمضى يوما كاملا في البحر!

أكد فلاديمر سوسنوف، رئيس القسم القنصلي في السفارة الروسية في تايلاند، أن السلطات التايلاندية تمكنت من إنقاذ سائح روسي تاه في البحر مدة يوم كامل قبالة إحدى الجزر التايلاندية.

ووفقا للمسؤول فقد "بدأت الحادثة، يوم الخميس 2 مارس/آذار، عندما خرج، دميتري سوموف، البالغ من العمر 49 عاما مع ثلاثة من أصدقائه الروس للسباحة والغطس قبالة جزيرة فوكيت في تايلاند، وفجأة جذبتهم التيارات البحرية القوية ليتوهوا في المياه قبالة الجزيرة، وتمكن أصدقاء دميتري من السباحة حتى الشاطئ فيما بقي مصير الرجل الرابع مجهولا".

وقال المسؤول: "لقد تمكنت فرق الإنقاذ التايلاندية يوم الجمعة من العثور على الرجل، متشبثا بإحدى العوامات البحرية التي توضع عادة لإرشاد الغواصين بعد أن أمضى يوما كاملا في المياه".

وأضاف: "باسمي وباسم السفارة الروسية، أود أن أعرب عن امتناني العميق لكل من شارك في عمليات الإنقاذ، عادة عندما يختفي أحد في البحر فإن السلطات تبدأ بالبحث عنه بعد 12 ساعة، ولكن هذه المرة بدأت هيئات الإنقاذ بالبحث عن المواطن الروسي فور سماعها بالحادثة".

الاشتراك في هذه خدمة RSS