Log in
updated 7:10 AM IST, Dec 12, 2018

حبّه للسيلفي كاد أن يقتله!

تداولت مواقع الإنترنت شريط فيديو يظهر حادثة غريبة تعرض لها أحد الشبان أثناء محاولته التقاط صورة مميزة.

ووقعت الحادثة عندما حاول شاب هندي إذهال أصدقائه بالتقاط صورة سيلفي على حافة شلال، لتنزلق قدمه ويقع من ارتفاع 15 مترا ويرتطم بالصخور أسفل الشلال.

ولم يستطع أصدقاء الشاب الذين كانوا قريبين من فعل شيء في تلك اللحظة، لكنهم تمكنوا بعدها من انتشاله ونقله إلى المشفى ليتعالج من الكسور والكدمات الخطيرة التي أصيب بها.

وتشير دراسات أجراها معهد المعلومات الوطني في الهند، إلى أن الهند تسجل كل عام أكثر من 100 حادث مشابه، يتعرض له الناس أثناء محاولتهم التقاط صور غريبة ونادرة.

سيلفي طريف لبطريقين في القارة الجنوبية

لاشك أنّ السيلفي أو التقاط الصور الذاتية هي أحد الأمور التي أصبح العديد من الأفراد حول العالم مهووسين بها، إلا أنّه ربما قد ينطبق على الحيوانات أيضاً يوماً ما، ففي مشهد ظريف عثر اثنين من البطاريق المتواجدة في مستعمرة أوستر بالقرب من محطة موسون للأبحاث، على كاميرا تركها أحد المستكشفين، فكانت النتيجة أنّ انتهز البطريقان الفرصة ليتفحصا الكاميرا ومن ثمّ يسجلان مقطع فيديو قصير يُظهر انعكاس صورتيهما فيه.

وبحسب صحيفة “التلغراف” البريطانية أنّ الاسترالي “إيدي غولت” أحد المستكشفين من الفرقة الاسترالية ترك كاميرته في الجليد عندما زار القارة القطبية الجنوبية وأنّ الطيور قد تملكها الفضول فلم تأخذ وقتاً طويلاً حتى اغتنمت ذلك الأمر، و في غضون ساعات قليلة، حقق الفيديو الذي تمّ نشره في صفحة الفيسبوك الخاصة بـ ” الفرقة الاسترالية بالقطب الجنوبي” أكثر من 30 ألف مشاهدة. يُذكر أنّ مستعمرة أوستر روكيري هي واحدة من40 مستعمرة في القارة الطبية الجنوبية، وهي موطن لآلاف البطاريق، كما أنّها ليست المرة الأولى التي يلتقط فيها بطريق صورة له ففي عام 2013م، التقط بطريق من فصيلة “جنتو” صورة ملحمية له باستخدام كاميرا تُركت من قِبل إحدى الشركات البحرية الكندية.
 

 

هل يبدو أنفك كبيراً في صور الـ سيلفي؟ تعرف على السبب

أظهرت نتائج دراسة أميركية أن الأنف يبدو أكبر بنسبة 30 في المئة في صور السيلفي عن شكله الحقيقي، الأمرالذي يجهله العديد من الأشخاص، الذين يرغبون بإجراء عملية تجميل للأنف لتغيير مظهرهم في صورة السيلفي.

إذا كانت صور السيلفي التي تلتقطها لنفسك تحبطك بسبب أنفك الكبير، فيمكنك الاطمئنان الآن إذ أثبتت دراسة حديثة أن التقاط صورة قريبة من الكاميرا يجعل أجزاء من الجسم تبدو في الصورة أكبر من حجمها الطبيعي. فكيفية التقاط الناس الصور لأنفسهم يؤثر على الصور الناتجة. وأظهرت نتائج بحث جديد نشر في مجلة (JAMA) لجراحة تجميل الوجه، أن التقاط صور شخصية على مسافة حوالي ( 12 بوصة/ 30 سنتمتراً) من الوجه يزيد حجم الأنف ما يقارب من 30 في المئة.

ويحذر الباحثون في الآونة الأخيرة المرضى المهتمين بإجراء عمليات تجميلية ألا يعتمدوا على نتائج صور السيلفي كمؤشر لتحديد إجراءات تغييرات في وجوههم.

وقال الدكتور بوريس باسكوفر، جراح تجميل في كلية روتجرز نيوجيرسي الطبية بالولايات المتحدة، ومدير الدراسة: "المرضى، والناس، وحتى عائلتي يجب أن يكونوا على علم مسبق أن ما تبدو عليه في صورة السيلفي يختلف عن الحقيقة ".

وأضاف: " تظهر صور السيلفي الأنف أسمك وأكبر، في حين يفضل الناس الأنف الصغير.. وأخشى أن الكثير من الأشخاص لا يعملون هذه الحقيقة". وفقاً لموقع ( تيك تايمز).

وأصبحت صور السيلفي منتشرة ومحببة في الوقت الحالي ويعود سبب شعبيتها وانتشارها الكبير إلى وسائل التواصل الاجتماعي كالفيسبوك والانستغرام. فخلال السنة الأولى من ظهورها، شهدت ( صور غوغل) تحميل أكثر من 25 مليار صورة سيلفي على خوادمها، وفقاً لـ أنيل سابهروال، نائب رئيس قسم (صور غوغل)، في حين أن هناك حوالي 8 مليارات نسمة يعيشون على الكوكب بأسره.

وقال الدكتور باسكوفر إن ظاهرة سيلفي قد تقود الناس إلى إجراء عمليات جراحية استناداً إلى صور تشوه ملامح وجوههم.

ووفقاً لاستطلاع للرأي أجرته الأكاديمية الأمريكية لجراحة الوجه والجراحة الترميمية في عام 2018، أفاد 55 في المئة من الجراحين أن العديد من مرضاهم يرغبون بإجراء عمليات تجميلية لتحسين مظهرهم في صور السيلفي أو صور أخرى نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي في عام 2017، و42 في المئة في عام 2016.

السيلفي تحمي مستخدمي فيسبوك!

ينوي فيسبوك إطلاق وظيفة جديدة تضمن حماية صفحات مستخدميه من الاختراق.

ونشرت صحيفة "Wired" أن "فيسبوك" يختبر وظيفة جديدة لحماية أصحاب الحسابات على صفحاته بطلب التقاط صورة سيلفي لصاحب الحساب للتأكد من هويته.

وقال العديد من مستخدمي الشبكة الاجتماعية، التي طلب منهم التقاط سيلفي للتحقق من هويتهم إن الفيسبوك طلب منهم في رسالة، التقاط صورة سيلفي واضحة بشكل كاف، ليتحقق النظام من أن الذي يستخدم الحساب هو صاحبه الحقيقي.

إذ يقوم الفيسبوك بتجميد صفحة المستخدمين خلال فترة التأكد، لمقارنة صورة السيلفي الحديثة مع صور أصحاب الحسابات الموجودة على صفحاتهم.   

وقال ممثل عن الشبكة الاجتماعية إن الميزة الجديدة ستمنع "اختراق" صفحات المستخدمين من قبل الآخرين. ووعد الفيسبوك المشتركين في الشبكة بإلغاء صور السيلفي الخاصة بهم بعد التأكد من الهوية مباشرة.

يذكر أن الفيسبوك كان قد اقترح على مستخدميه حمايتهم من إمكانية نشر صورهم الخاصة، بإرسال صورهم العارية عبر "Facebook Messenger"، وبعدها يتم حظر نشر أي صور لهم من قبل مستخدمين آخرين.

5 تغييرات أدخلتها التكنولوجيا على الحج

تغير الكثير في الحج مع مرور المواسم، ودخلت التكنولوجيا لتلعب دورًا مهما فيه، من تيسير مشقة الحج إلى تقريب الأهل والأحباء، مرورًا بتناقضات طريفة فرضتها مواقع التواصل الاجتماعي. هذه أبرزها:

1. سيلفي الحج
حُمّى السيلفي وصلت إلى مناسك الحج أيضًا، إذ يستغل الحجاج، خصوصاً الشباب منهم، هذه المناسبة لالتقاط صور سيلفي ينشرونها عبر مواقع التواصل الاجتماعي. وفي وقت يرى البعض أن ذلك طبيعي بفضل التكنولوجيا يرى آخرون أن ذلك يفقد المناسك روحانيتها.

2. دعوات عبر الإنترنت
في الماضي كان الحاج يجمع عائلته ويودعهم ثم يجمع طلبات الأدعية ليتضرع بها إلى الله في المشاعر وعرفات، أما اليوم فبات متابعو الحاج على مواقع التواصل يتقاسمون معه الفرحة ويطلبون الدعوات وماء زمزم ويتابعون الرحلة لحظة بلحظة.

3. بث الرحلة على "يوتيوب"
يستخدم كثيرون الهاتف لتصوير مجموعة من المشاهد طوال الرحلة، ثم يجمعونها في فيديو وثائقي حول الرحلة، ويتم تقاسمه مع رواد مواقع التواصل، خصوصًا "يوتيوب".

4. تطبيقات لكل شيء
تخلص الحجاج من كثير من المتاعب اليوم بفضل تطبيقات الهواتف الذكية، فهي توفر الخرائط والدروس والأذكار، فاجتمع في الهاتف من التسهيلات ما تفرّق في غيره.

5. معدات لكل حاج
لم تتوقف التكنولوجيا عند التطبيقات، بل انتقلت إلى المعدات، وعلى رأسها المظلة الذكية التي توفر البرودة والخرائط والكهرباء وغيرها من الميزات.

4 أنماط لمستخدمي فيسبوك.. فأي نوع أنت؟

كشف فريق من الباحثين في جامعة بريغام يونغ بالولايات المتحدة الأميركية وجود أربعة أنماط من مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

فهناك الشخص الراغب في بناء علاقات جديدة وهناك الشخص المراسل، أما النوع الثالث فأطلق عليه اسم سيلفي وأخيرا النوع الرابع من مستخدمي الفيسبوك هو الفضولي.

ويرى الباحثون أن معظم مستخدمي الفيسبوك يندرجون تحت واحدة من هذه التصنيفات.

وصنف فريق بحث في أميركا مستخدمي فيسبوك إلى أربعة أنماط مختلفة في دراسة أجراها حديثاً وحملت عنوان لماذا فيسبوك أصبح مشهوراً هكذا؟

1- نمط بناء العلاقة: ينتمي إليها الشخص الذي يواظب على كتابة منشورات والتعليق على الآخرين ويعتبر فيسبوك امتداداً لحياته الواقعية ووسيلة لتعزيز علاقاته الموجودة خارج العالم الافتراضي.

2- نمط المراسل: وهذا النوع يريد إخبار الآخرين بمجريات الحياة والأحداث التي تقع على أرض الواقع ويعي جيداً الهوة بين العالمين الافتراضي والواقعي.

3- نمط سيلفي: يهتم بذاته، وينشر صوراً وفيديوهات عن نفسه بهدف جذب الانتباه والحصول على التعليقات والإعجاب.

4- نمط الفضولي: هذا النمط نادراً ما ينشر معلومات أو أخبار عن نفسه. يرغب فقط في معرفة أخبار الأخرين ويعتبر الموقع نافذة يراقب منها الناس.

ويرى الخبراء أنه من الجيد أن يعرف كل مستخدم النمط الذي ينتمي إليه أو يندرج بداخله، وذلك بهدف زيادة الوعي الذاتي.. فأي نوع أنت؟

"سيلفي" بـ8.9 مليون دولار.. والسبب؟

قدم دار سوثبي للمزادات أول لوحة لإندي وارهول يجسد فيها صورته (سيلفي)، حيث تعرضها للبيع بسعر ابتدائي 5-7 مليون جنيه إسترليني (6.3-8.9 مليون دولار).

هذا ويقام المزاد في لندن، يوم الأربعاء 28 حزيران، بعد 30 عاما من وفاة الرسام.

أبدع إندي وارهول هذا العمل عندما بلغ 35 من عمره، وقد اشتهر برسم "قوارير كوكاكولا الخضراء"، "علبة حساء كامبل" وبلوحاته لنجمات السينما الأميركية قبل ذلك الحين.

قالت إيما بايكر، المختصة في الفن المعاصر في دار سوثبي: "ظهرت شخصية، إندي وارهول، الفذة عندما رسم صورته"، علما بأن أول صورة ذاتية له ظهرت بعد أن حاول وكيل أعماله إقناعه بأن ينظر إلى نفسه قائلا: "الناس يريدون رؤيتك".

وأضافت بايكر أن "وارهول الذي تنبأ بأنه سيكون بإمكان أي شخص أن يشتهر عالميا خلال 15 دقيقة مستقبلا، وجه اهتمامه آنذاك إلى تجسيد صورته".

يعتبر إندي وارهول الذي أبدع صورا لمارلين مونرو، وليزا مينيلي، وجيمي كارتر، شخصية أسطورية في تاريخ فن البوب. وتبقى لوحاته الفنية من بين أعمال الرسامين المعاصرين الأكثر مبيعا.

بيعت صورة وارهول الذاتية التي رسمها عام 1963-1964 بـ38.4 مليون دولار، في مزاد أقامته دار كريستي في نيويورك، في أيار عام 2011، بينما بيعت لوحته التي أبدع فيها قارورة كوكا كولا بـ57.2 مليون دولار، في مزاد عام 2013.

"سيلفي" يُثير حيرة روّاد مواقع التواصل الاجتماعي

أثارت صورة "سيلفي" رومانسية لشاب وفتاة الرعب والحيرة لدى الكثيرين من روّاد موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وذلك عندما لفتت انتباههم خلفية الصورة التي تظهر فيها الفتاة بوجهها الأمر الذي لم يستطيعوا تفسيره .

ونشر موقع "ميرور" صورة "سيلفي" رومانسيّة لشاب يُدعي "إندي" بصحبة صديقته، وللوهلة الأولى تظهر الصورة عادية لشاب وفتاة يبتسمان، ولكنّ مع التدقيق فى المرآة الخلفية ستلاحظ أمراً غريباً.

ففي الوقت الذي تنظر فيه الفتاة للكاميرا يظهر انعكاس وجهها فى المرآة وكأنها تنظر إليها، فظهرت الفتاة بوجهين، في الصورة الأولى تبتسم للكاميرا وفي الصورة الثانية نلاحظ انعكاس وجهها في المرآة الخلفية.

وقد لاقت الصورة الغريبة رواجاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن نشرها الشاب على موقع "تويتر" وجاء تعليق صاحب الصورة عليها أنه يحبّ صديقته حتى ولو كانت جوزاء، أي إذا كانت بوجهين، وفسّر البعض ذلك بأنه ربما يكون للفتاة شقيقة توأم وأن الجوزاء إشارة إلى ذلك .
 

 

الاشتراك في هذه خدمة RSS