Log in
updated 7:10 AM IDT, May 23, 2018

ألماني يطلق كلبيه على لاجئ سوري

ذكرت وسائل إعلام أن شابا ألمانيا انهال بالشتائم العنصرية على لاجئ سوري وأطلق كلبيه عليه في مدينة ماغديبورغ في ولاية ساكسونيا الألمانية.

وأوضح موقع مجلة "فوكس" أن اللاجئ سوري، في الـ29 من عمره، وتعرض لإصابات "خطيرة" نقل على إثرها إلى المستشفى.

وأضافت الشرطة أن الألماني المعتدي ذا الـ23 عاما، صادف أسرة سورية في الشارع ووجه لها عبارات عنصرية، وابتعد عنها قبل أن يعود مرة أخرى، ومعه كلبان شرسان.

رب الأسرة حاول حماية عائلته، فقام الشاب الألماني بإطلاق كلبيه، على الأسرة السورية.

وتمكنت الشرطة من تعقب المشتبه به وصادرت كلبيه ونقلتهما إلى ملجأ خاص، دون اعتقال صاحبهما. 

 

شاهد.. ماذا حل بكلب قام بعض ثعبان كهربائي بحري!

انتشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر لحظة قيام كلب بعض ثعبان كهربائي بحري.
وقام الثعبان الكهربائي بصعق الكلب بتيار كهربائئ، مما أدى إلى إصابة الكلب بالخوف وفر هاربا وهو يجر آلامه غير مستوعب لما حدث.

وتستطيع هذه الثعابين أن تولد طاقة كهربائية كبيرة، تصل إلى ما يقارب الـ600 فولت وأكثر، وبالتالي فإن صدماتها الكهربائية قد تكون قاتلة في أغلب الأحيان، ولذلك يعتبر من الحيوانات المفترسة المنتشرة بشكل كبير في القارة الأمريكية الجنوبية.

السمات

 

كلب يقظ ينقذ عائلة من موت محتم

استطاع كلب إنقاذ عائلة في أستراليا من الغرق بسبب الفياضانات التي اجتاحت منطقة سكنهم.

 

ونشرت صحيفة ديلي ميل خبرا عن الحادث الذي وقع في مدينة كيرينز في الشمال الأقصى لولاية كوينزلاند الأسترالية. واستفاقت العائلة على صوت نباح الكلب "راستي" في منتصف الليل عندما تسربت مياه الفيضان من مدخنة المنزل.

ولم تعر جينا ويلسون، ربة البيت، انتباها للمياه المتسربة من المدخنة وأخذت تمسحها. لكنها عندما نظرت من النافذة، أدركت أن عليهم الخروج من المنزل فورا وإلا غرقوا بالماء.

وقالت الأسترالية جينا: "أمسكت بالطفلتين والكلب والقط وأخرجتهم من المنزل الذي غرق بالكامل بعد ساعات، وركبنا زورقين كانا متوفرين لدينا لحسن الحظ".

وتأمل جينا في أن تتمكن من إصلاح الأضرار التي أصابت منزلها بمساعدة شركة التأمين، بعد أن كافأت الكلب بطوق جديد وعظمة وشامبو من النوع الفاخر. 

 

هل تم رمي هذا الكلب من الطائرة؟

 

أثار فيديو هلع مستخدمي الإنترنت، بعد أن ظهر كلب يتم إلقاؤه من طائرة نحو الغيوم، ليتبين لاحقا أن صاحبته ألقته بطريقة مرحة على الثلج. وبدأ الفيديو بلقطة لشخص يحمل كلبا ثم يلقيه نحو الغيوم، ليتبين أنها في الواقع أكوام من الثلج، فيما يبدأ الكلب وصلة لعب وقفز في الثلوج.

وما أن عاد الكلب إلى صاحبته، بدأت هي بالضحك والاعتذار منه. وحصد الفيديو نحو 18 مليون مشاهدة خلال 3 أيام، بالإضافة إلى عدد هائل من التعليقات. وخدعت صورة غلاف الفيديو مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، الذين سارعوا إلى الاعتقاد أن اللقطات توثق جريمة ضد هذا الحيوان الأليف تتمثل برميه من طائرة. وحسب معظم التعليقات، فإن من شاهد الفيديو قبل تشغيله وحتى بعد لحظات على ذلك، كان ينتظر أن يشاهد إلقاء الكلب من الطائرة من علو شاهق، قبل أن يتبين أن الأمر لا يتخطى خدعة بصرية. وعملية الظل والضوء خلال التصوير ساهمت في هذه الخدعة، فما بدا أنها غيوم في السماء كانت أرض تكسوها طبقة من الثلوج.

 

 

ألقت بنفسها في المياه المتجمدة لتنقذ حياة كلب غريب!

نشر أحد مستخدمي موقع إنستغرام شريط فيديو يظهر شجاعة فتاة ألقت بنفسها في المياه المتجمدة لتنقذ حياة كلب غريب.

وثّق الشاب هذه الحادثة عندما كان يتنزه مع كلبه على ضفاف بحيرة تروت الكندية، حين فوجئ بفتاة تسرع بإلقاء نفسها في مياه البحيرة المتجمدة لتنقذ كلبا كاد أن يفقد حياته من البرد بعد أن سقط في المياه نتيجة انهيار الجليد تحت قدميه.

وأثارت شجاعة الفتاة وإيثارها إعجاب كل من شهد الحادثة، وخصوصا أن الكلب لم يكن كلبها، حيث هرع الجيران في إحدى المنازل القريبة بدعوتها لمنزلهم لتجفف نفسها وتبدل ملابسها المبتلة، ثم أعادوا الكلب لأصحابه.

عِشْرة بين أسد وكلب تتغلب على غريزة العداء

لاقى مقطع فيديو قصير، خلال ساعات قليلة، إعجاب ودهشة 132,000 زائر لمنصة Reddit ونال عشرات الآلاف من التعليقات، التي تباينت ما بين إطلاق القفشات المضحكة والإعجاب والانبهار والدهشة، وبالطبع التساؤل عن قصة هذا المشهد العجيب.

موقع “LiveScience” قام بمتابعة استقصائية لمعرفة أصل قصة الأسد الذي يتحرك باتجاه الكلب، الذي يهز ذيله في أريحية واطمئنان، ثم يقوم الأسد برفع الساق الأمامية اليمنى للكلب لفترة وجيزة، ويربت عليها بود وعاطفة صادقة في مشهد لا يمكن تصديقه.
ويقيم الأسد ميكي والكلب كاميلا معاً في مؤسسة بلاك جاغوار وايت تايغر BJWT، وهي مؤسسة غير ربحية مقرها المكسيك، تقوم بإنقاذ ورعاية القطط الكبيرة وحيوانات أخرى، وفقا لموقع المؤسسة الإلكتروني.

وميكي، وهو أسد ذكر كامل النمو، كان يحتفظ به أحد الأشخاص بشكل غير قانوني داخل إحدى البنايات، إلى أن تم إنقاذه بواسطة مؤسسة BJWT في أكتوبر 2016، بحسب ما سردته المؤسسة بخصوص سيرة ميكي الذاتية. ومنذ ذلك الحين، تم حضانة وتربية ميكي برفقة الكلب كاميلا منذ الصغر، حيث ترعرعا معا وكبرا بداخل قفص واحد.
ومجرد حدوث لقاء بين أسد وكلب في البرية ربما يكون له عواقب وخيمة وأكثر ضراوة. ولكن تبين أن الحيوانات من أنواع مختلفة يمكن أن تشكل في بعض الأحيان صداقات غير متوقعة على الإطلاق.
 

 

الاشتياق يقتل كلبا!

نعرف الكثير عن حوادث وفاء الكلاب للبشر، إلا أن موت كلب شوقا لصاحبه يعد أمرا نادر الحدوث.

فقد كتبت مجلة "NoticiasRCN" أن كلبا توفي في مطار كولومبي، حزنا على صاحبه الذي تركه هناك.

حيث انتظر الكلب عودة صاحبه شهرا كاملا، وكان يقبل الطعام من أيدي المسافرين العابرين في الأيام الأولى بعد هجران صاحبه له.

وقام الكلب خلال تلك الفترة بعدة رحلات استكشافية، بحثا عن صاحبه الذي نسيه في المطار، إلا أن جميع محاولاته باءت بالفشل.

وأدرك الكلب حينها أن صاحبه لن يعود إليه أبدا، فانعزل في زاوية وتوقف عن تناول الطعام. فقلق موظفو المطار على الحيوان الأليف، وعرضوه على أطباء بيطريين.

وبعد معاينة الكلب، قام الأطباء البيطريون بوضعه في العيادة البيطرية، وقاموا بتغذيته عن طريق الوريد لعدة أسابيع، محاولين إنقاذه من الاكتئاب، إلا أن حالته لم تتحسن، وكانت تتردى يوما بعد يوم، إلى أن مات.

وخلص الأطباء إلى أن الكلب لم يمت بسبب أي مرض عضوي، بل مات نتيجة حالته النفسية الصعبة، جراء فقدانه الأمل بلقاء صاحبه الذي تركه في المطار.

  • نشر في منوعات

كلب يقتحم ملعباً خلال مباراة ويقتنص الكرة من اللاعبين

اقتحم كلب بوليسي الملعب خلال مباراة في دوري الأضواء البوليفي وسلب الكرة، ووضعها في فمه، وأخذ يركض في جميع أنحاء الملعب دون التمكن من السيطرة عليه واستمر هذا الموقف لمدة 40 ثانية.

وأظهر مقطع فيديو تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي قيام الكلب باقتحام مباراة جمعت فريقي “بلومينغ” و”ناسيونال دي بوتوسي” في الدوري الممتاز في بوليفيا، حيث تمكن الكلب من الهرب والركض في الملعب، واضعًا الكرة في فمه. ولم ينحج أي من اللاعبين في اقتناص الكرة التي كانت بيّن أسنانه وذلك لمدة 40 ثانية.

وأبان الفيديو تمكن اللاعب أليهاندرو كوينتانا من السيطرة على الموقف والإمساك بالكلب، ثم دخل أحد رجال الشرطة وربطه بالحبال والخروج به من أرض الملعب. وعلّق المشجعون على هذا الموقف عبر مواقع التواصل الاجتماعي بالسخرية من المباراة وأداء اللاعبين.

 
الاشتراك في هذه خدمة RSS