Log in
updated 6:52 AM IST, Mar 5, 2019

رونالدو وغريزمان.. "صراع مدريد" يتجدد

بعد أسابيع من مواجهة نارية في نهائي دوري أبطال أوروبا، بين كريستيانو رونالدو وأنطوان غريزمان، يتصارع نجما البرتغال وفرنسا مجددا على كأس أوروبية أخرى، هي بطولة أوروبا لكرة القدم.

وتقام المباراة النهائية للبطولة مساء الأحد على ملعب فرنسا في باريس، لتجمع رونالدو وغريزمان مجددا بعد أن فاز ريال مدريد الإسباني على مواطنه وجاره أتلتيكو، في نهائي دوري أبطال أوروبا في 28 مايو الماضي.

وقد تتوقف النتيجة بشكل كبير على حالة المهاجمين صاحبي الرقم 7، علما أن غريزمان يتفوق على رونالدو في هذه البطولة على صعيد الأهداف، فهو متصدر قائمة هدافي البطولة برصيد 6 أهداف بينما سجل "الدون" ثلاثة.

وتسعى فرنسا، الدولة المضيفة، إلى الفوز ببطولة أوروبا لكرة القدم لثالث مرة، بعد لقبي 1984 و2000، في حين تحاول البرتغال انتزاع لقبها الأول في أي بطولة كبرى.

وإذا فازت فرنسا فإنها ستكون قد حققت ثالث لقب كبير على أرضها، بعدما فازت ببطولة أوروبا عام 1984 وكأس العالم عام 1998.

ويشهد النهائي مواجهة بين خطة ديدييه ديشامب المدير الفني لفرنسا التي تعتمد على الهجوم الخاطف السريع، ومنافسه البرتغالي فرناندو سانتوس الذي يوجه لاعبيه لبناء الهجمات بشكل منظم واللجوء إلى طرفي الملعب.

ويتسلح "الديوك" بسلاح التاريخ أمام "برازيل أوروبا"، فمنذ عام 1978 التقى المنتخبان 10 مرات كان الفوز بها جميعا من نصيب الفرنسيين.

أما أكبر إنجاز أوروبي للبرتغال فكان الوصول إلى المباراة النهائية على أرضها عام 2004، قبل أن تتلقى "خبرا غير سار" من اليونان مفاجأة البطولة التي توجت باللقب.

  • نشر في رياضة

الريال يطيح بأتلتيكو ويتوج بالحادية عشرة

تُوج فريق ريال مدريد بلقب بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم للمرة الحادية عشرة في تاريخه، وذلك بعد الفوز على مواطنه اتليتكو مدريد بركلات الترجيح (5-3) في المباراة النهائية التي أُقيمت في مدينة ميلانو الإيطالية.

وسيطر ريال مدريد على مجريات اللعب خلال الشوط الأول، وتمكن من التقدم في الدقيقة 15 من الشوط الأول عبر هدف أحرزه سيرخيو راموس.

لكن في الشوط الثاني أدرك يانيك كاراسكو التعادل لفريقه اتليتكو مدريد بهدف في الدقيقة 79 المباراة.

وانتهى الوقت الأصلي بالتعادل 1-1 قبل أن يلعب الفريقان وقتا إضافيا من شوطين، انتهى بالنتيجة نفسها، ليحتكم الجانبان إلى ركلات الترجيح.

وخلال الركلات، أحرز لوكاس فازكيز ومارسيللو وغاريث بيل للريال، فيما سجّل غريزمان وغابي وساول نيغيث لاتليتكو، لتصبح النتيجة 3-3.

وعزز راموس النتيجة إلى 4-3، قبل أن تصطدم تسديدة خوانفران بالقائم.

وسدد كريستيانو رونالدو الركلة الخامسة بنجاح ليفوز ريال مدريد باللقب. وهذه هي المرة الثالثة التي يفوز فيها رونالدو باللقب الأوروبي بعدما فاز مع مانشستر يونايتد الإنجليزي في عام 2008 والريال في 2014.

غوارديولا يفرغ غضبه في الطاقم الطبي لبايرن ميونخ

هاجم المدير الفني لنادي بايرن ميونيخ لكرة القدم، الاسباني بيب غوارديولا، طاقم الفريق الطبي وألمح الى ان الطاقم يصرف الكثير من الوقت في تأهيل اللاعبين المصابين، وذلك بعد خسارة بايرن امام اتلتيكو مدريد في المباراة شبه النهائية لدوري ابطال اوروبا يوم الاربعاء وخروجه من المسابقة، حسبما اوردت صحيفة بيلد الالمانية الجمعة.

وتقول بيلد إن غوارديولا تساءل كيف تمكن طاقم اتلتيكو الطبي من تأهيل اللاعب دييغو غودين وتمكينه من المشاركة في مباراة الاربعاء بينما كان مصابا وغير قادر على المشاركة في مباراة الذهاب.

وقال غوارديولا "في اتلتيكو، استعاد غودين لياقته بسرعة. لماذا لا تستطيعون انتم فعل ذلك ؟ لماذا تطول مدة الاصابات في فريقنا ؟"

وتقول الصحيفة الالمانية إن احد اعضاء الطاقم الطبي رد على المدير قائلا "لا يمكنك قول ذلك، ليس لك الحق في قول ذلك. كان كل اللاعبين تحت تصرفك، عدا ارجين روبن وهولغر بادستوبر."

وتقول الصحيفة إن الموقف ازداد توترا الى درجة بحيث اضطر اللاعب فرانك ريبري الى التدخل "لمنع وقوع الأسوأ."

يذكر ان غوارديولا، الذي ينتقل الى نادي مانشستر سيتي في الموسم المقبل، درج على الاصطدام بطاقم بايرن الطبي.

وكان طبيب النادي المخضرم هانز فيلهيلم مولر فولفارت ترك بايرن في نيسان / ابريل 2015 بعد ان عمل فيه 40 عاما بعد خلافات مع غوارديولا.

الاشتراك في هذه خدمة RSS