Log in
updated 6:52 AM IST, Mar 5, 2019

هكذا تحذف الصور في نظام iOS 12 بشكل نهائي

إلى جانب العديد من الميزات الجديدة التي يوفرها نظام التشغيل iOS 12 لأجهزة آيفون وآيباد يقوم النظام بإجراء بعض التغييرات على كيفية عمل الميزات الحالية، وأحد هذه التعديلات هو كيفية حذف الصور بشكل نهائي.

أصبح هناك العديد من التغييرات عندما يتعلق الأمر بمشاركة الصور وإدارتها في نظام التشغيل iOS 12، أما بخصوص حذف الصور بشكل نهائي في نظام التشغيل آي أو إس 11 بعد حذف الصور فإن المستخدم يحتاج إلى الانتقال إلى الألبوم الذي تم حذفه مؤخرًا Recently Deleted وحذفه أيضًا، ولا يزال هذا هو الحال مع نظام iOS 12 ولكن المجلد الذي تم حذفه مؤخراً قد تم تغيير مظهره وأصبح الوصول إليه صعبًا بعض الشيء.

 

عند حذف أي صور على جهاز يعمل بنظام التشغيل آي أو إس يتم تخزينها في ألبوم يُسمى محذوفا مؤخرًا Recently Deleted، ويتم حذفها تلقائياً بشكل نهائي بعد مرور 30 يوماً، وهذه الميزة مهمة جداً للمستخدمين الذين يحذفون بعض الصور عن طريق الخطأ ويرغبون في استعادتها مرة أخرى.

كيفية حذف الصور على آيفون وآيباد بشكل نهائي في نظام iOS 12:

• افتح تطبيق الصور Photos app على جهازك العامل بنظام iOS 12.

• انتقل إلى علامة التبويب ألبومات Albums tab الظاهرة في أسفل الشاشة.

• قم بالتمرير لأسفل حتى تصل إلى قسم ألبومات أخرى Other Albums section.

• اضغط على خيار ألبوم محذوف مؤخرًا Recently Deleted.

• سيظهر لك كل الصور التي قمت بحذفها مؤخرًا وسترى على كل صورة عدد الأيام المتبقية قبل أن يقوم النظام بحذفها بشكل نهائي تلقائيًا.

• اضغط على خيار تحديد Select الموجود في الزاوية اليمنى العليا من الشاشة سيظهر لك خياران.

• الخيار الأول سيكون حذف الكل Delete All اضغط عليه إذا كنت ترغب في حذف الألبوم بالكامل مرة واحدة.

• الخيار الثاني هو حذف الصور الفردية حدد الصور Delete Individual Images والذي يتيح لك تحديد بعض الصور التي تريد حذفها بشكل نهائي.

كيف يمكنك استعادة الصور المحذوفة مؤخراً في نظام iOS 12:

في حالة إذا قمت بحذف بعض الصور دون قصد، سيكون أمامك 30 يومًا لاستعادتها من ألبوم محذوف مؤخرًا، وبعد استعادة الصور ستعود إلى ألبوم جميع الصور الخاص بك.

• افتح تطبيق الصور Photos app.

• انتقل إلى علامة التبويب ألبومات Albums tab.

• قم بالتمرير لأسفل حتى تصل إلى قسم ألبومات أخرى Other Albums section.

• اضغط على خيار ألبوم محذوف مؤخرًا Recently Deleted.

• اضغط على خيار تحديد Select الموجود في الزاوية اليمنى العليا من الشاشة.

• ثم اضغط على كل صورة تريد استعادتها والاحتفاظ بها.

• اضغط على خيار استعادة Recover، ثم قم بتأكيد رغبتك في استعادة الصور.

احذف تلك التطبيقات فورا من هاتفك من أجل سلامة أطفالك

يخشى الكثير من أولياء الأمور من استخدام أطفالهم للأجهزة الذكية وتحديدا الهواتف الذكية، لكنهم لا يعلمون أن ذلك الأمر قد يكون "قاتلا"، بسبب تطبيقات بعينها.

نشر موقع "ليفربول إيكو" البريطاني تقريرا حذر فيه من ضرورة حذف تطبيقات بعينها، لخطورتها الشديدة على الأطفال.

وجاءت قائمة التطبيقات على النحو التالي:

- أومليغي (Omegle):

التطبيق من أكثر التطبيقات الذي يقدم خدمات غرف الدردشة المجانية عبر الإنترنت انتشارا، لكنه خطر جدا، لأنه يسمح لأي شخص بالتحدث مع أي مجهول أو غريب، وتمكن خطورة التطبيق، الذي أطلق للمرة الأولى عام 2009، في أنه بابا خفيا للتحرش والاعتداء على الأطفال.

- يوبو أو يلو (Yubo — Yellow):

هو تطبيق للمواعدة للبالغين، لكنه يواجه انتقادات واسعة في الآونة الأخيرة، بسبب سماحه للشباب والأطفال بتسجيل حسابات عليه.

وتكمن خطورته في أنه لا يحتاج إلا لـ"التمرير السريع" من أجل نشر أي شخص صوره الخاصة وإرسالها إلى أي شخص.

- كالكيلاتور آب لوك (Calculator App lock):

يتيح التطبيق لأي شخص إمكانية إخفاء صورته الشخصية وإظهار بدلا منها "آلة حاسبة" ليمكنهم التصفح بصورة آمنة.

لكن هذا أيضا مكمن خطر بالغ، لأنه يعرض طفلك للدخول في دردشة مع مجهولين قد يشكلون خطرا عليهم.

- آسك إف إم (Ask.fm):

"آسك إف إم"، موقع للتواصل الاجتماعي يسمح لمستخدميه بإنشاء ملفات تعريف وإرسال أسئلة مجهولة لأي شخص.

تعرض الموقع لحملة انتقادات واسعة منذ إطلاقه عام 2010، عقب وفاة اثنين من المراهقين الإنجليز، قتلوا أنفسهم بعد تعرضهم للتخويف في الموقع.

- كليك ماسنجر (Kik messenger):

"كليك ماسنجر" تطبيق للدردشة والمراسلة الفورية، ويتيح لأي شخص إرسال رسائل وصور ومقاطع فيديو وصفحات ويب عبر الهواتف الذكية.

لكن خطورته في أنه يحافظ على إخفاء هوية المستخدمين، ويتيح لهم تسجيل الدخول من دون إدخال رقم هواتفهم.

- هوت أور نوت (Hot or Not):

هي لعبة، تسمح لأي شخص بتحميل صوره، ليتم تقييمها من قبل مستخدمين آخرين، وإظهار إذا ما كانت الصور تلك "مثيرة" أم لا.

- برن بوك (Burnbook):

يتيح التطبيق لأي مستخدم نشر شائعات عن أي شخص آخر من خلال الصوت والرسائل والنصوص والصور، ويعد تطبيقا شهيرا لدى مراهقي المدارس الغربية، لكن تقارير عديدة أشارت إلى مدى خطورته على الأطفال.

- ويسبر (Whisper):

يتيح التطبيق مشاركة أسرارهم على أي أشخاص ربما يتعرفون عليهم للمرة الأولى، ويتيح مشاركة حتى الصور ومقاطع الفيديو الخاصة بهم.

-إنستغرام (Instagram):

رغم أنه أحد أشهر تطبيقات التواصل، لكن به مشكلة خطيرة بالنسبة لطفلك لأنه يمكن المستخدمين من امتلاك أكثر من حساب، وربما نشر أي صور لأي شخص من دون مراجعة أو تدقيق.

إندونيسية تواجه مشكلة عجيبة بسبب صورها

تواجه الإندونيسية بوسبا ديوي مشكلة غريبة من نوعها تتعلق بصورها الفوتوغرافية التي يسيئ كثيرون تفسيرها.

واعتادت بوسبا التي تعيش في العاصمة جاكرتا نشر صورها على حسابها بموقع إنستغرام، لكن التعليقات التي تتلقاها، لا تشيد فقط كما هو متعلق بجمالها الهادئ، وإنما تهتم بشابين يظهران برفقتها، يخطئ أكثر متابعيها في تصور علاقتها بهما.

ولن يصدق كثيرون على الأرجح أن بوسبا، التي تتميز بملامح جميلة قد احتفلت بعيد ميلادها الخمسين قبل أيام، أما الشابان اللذان يظهران بصحبتها كثيرا في الصور فهما ببساطة نجلاها، وليسا رجلين أو صديقين لها، قد كما يتخيل كثيرون.

وتقول الإندونيسية بفخر: "كلما كبر سني كلما ظهرت أكثر شبابا، إنه أمر منطقي لأنني الآن أكثر سعادة، لقد كبر ولداي، وأعمل ما أريد، والسعادة تغمرني".

وأرجعت بوسبا "شبابها الدائم" إلى نظام غذائي صحي تحرص عليه بمساعدة نجليها دينيس ودانيال، بالإضافة طبعا إلى الحياة السعيدة التي تتمتع بها.

كما تحرص بوسبا، التي تحب أن يطلق عليها لقب "ماما هادي" على تدريبات الأيروبكس ورقصات الزومبا ورياضتي السباحة والبادمنتون.

  • نشر في منوعات

تطبيق مميز لتحسين جودة الصور في هواتف آيفون

أعلنت شركة Lightricks أنها أصدرت نسخة جديدة من تطبيق "Quickshot" للتصوير الاحترافي مصممة للعمل على هواتف آيفون.

فبعد تربع تطبيقها "سيلفي فيستيون" لعدة سنوات على عرش التطبيقات المميزة للتصوير في الهواتف الذكية، قررت الشركة إصدار نسخة من تطبيق "Quickshot" مخصصة لتحسين جودة الصور في هواتف آبل.

ووفقا لمصممي التطبيق فإن أهم ما يميزه هو البساطة والعملية وسهولة الاستخدام الأمر الذي يجعله واحدا من أفضل التطبيقات المخصصة للتصوير الاحترافي عن طريق الهواتف الذكية، فضلا عن أن خوارزمياته الذكية تساعده على العمل بسرعة فائقة لتعديل الصور قبل لحظة التقاطتها. كما يقوم بتعديلات عليها بعد لحظة الالتقاط، كما أن أدوات التحرير اليدوي الموجودة فيه تساعد على ضبط إضاءة الصور في نظام HDR، وتجعل الصور أكثر وضوحا.

كما يحوي التطبيق العديد من الميزات والفلاتر السينمائية الأخرى المخصصة للتصوير في الطبيعة أو في المدن والأماكن السكنية.

 تحتوي النسخة المجانية من التطبيق على عدد محدود من الأدوات والفلاتر، لكن النسخة المدفوعة التي تحوي عددا أكبر من الخصائص متاحة بسعر رخيص نسبيا للاشتراك الشهري أو السنوي.

خذ إذن أطفالك قبل نشر صورهم على الإنترنت

حثت الجمعية الوطنية لمنع القسوة ضد الأطفال الآباء والأمهات على عدم نشر صور أطفالهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

فقد أثبتت دراسة جديدة شملت 1000 أب وأم، أن واحدا من كل خمسة أولياء يقوم بتحميل صورة أطفاله مرة واحدة على الأقل في الشهر، وهو ما أثار مخاوف خبراء سلامة الأطفال.

وأوضحت المتحدثة باسم الجمعية أن مخاطر نشر صور الأطفال تكمن في خلق بصمة رقمية لهم في وقت مبكر، حيث أن نشر البيانات الخاصة كالاسم الكامل وعمر الطفل وعاداته، ومكان وتاريخ الولادة يعرضهم لخطر سرقة الهوية، وأكدت المتحدثة على أهمية طلب الإذن من الأطفال قبل نشر أي صورة أو مقطع فيديو على الإنترنت.

وقالت المتحدثة في تصريح لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" إنه "بالنسبة للأطفال الصغار جدا، فعليك أن تفكر فيما إذا كانوا سيشعرون بالسعادة بشأن نشرك لصورهم أم أن ذلك سيشعرهم بالإحراج، فإذا لم تكن متأكدا من الإجابة فمن الأفضل ألا تنشر الصور".

وقد وجد الخبراء أن نصف الوالدين الذين شاركوا بالاستطلاع الذي أشرفت عليه "YouGov" ادّعوا أنهم يتجنبون نشر مثل هذه الأنواع من الصور التي تعرف بـ"sharenting".

ورأى 87% من المشاركين أن حياة أطفالهم ينبغي أن تظل خاصة، بينما أوضح 38% منهم أن أطفالهم لا يرغبون في الظهور عبر حسابات والديهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

لكن 52% من المشاركين قالوا إن أطفالهم سيسعدون بالصور ومقاطع الفيديو الخاصة بهم عبر الإنترنت، بينما 15% فقط هم من كان لديهم مخاوف بشأن ما قد يفكر به أطفالهم عندما يكبرون.

أما من اختاروا مشاركة صور أطفالهم فإن 80% منهم يشعرون بالثقة بشأن قدرتهم على تقييد من يستطيع رؤية الصور من الأصدقاء والعائلة.ش

أول صور لهاتف "قاتل آيفون-8"

تداولت بعض صفحات الإنترنت صورة للهاتف المتوقع أن تطرحه غوغل قبل نهاية العام الجاري، والذي يعتبر وفقا للخبراء المنافس الأول لهاتف "آيفون-8" المنتظر.

وتبعا للمعلومات المتوفرة، من المتوقع أن تطرح غوغل هذا العام هاتفين جديدين: الأول والذي سيحمل الاسم التجاري Walleye، سيأتي بشاشة بمقاس 4.97 بوصة وتصميم خارجي يشبه تصميم هاتف بيكسل الذي طرحته غوغل العام الماضي.

أما الهاتف الآخر والذي سيحمل الاسم التجاري "Taimen" فسيزود بشاشة AMOLED بمقاس 5.99 بوصة من صنع شركة إل جي، وأهم ما يميزه هو الحواف الرقيقة للشاشة.

ووفقا لموقع Android Police، فإن الهيكل الخارجي لهذا الهاتف سيتفاعل مع ضغطات يد المستخدم على غرار هواتف إتش تي سي "U11"، فحوافه الجانبية ستستجيب للضغط لتصدر أوامر معينة لمساعد غوغل الصوتي.

ومن المنتظر أن يطرح هذان الجهازان بشكل رسمي في الأسواق أواخر العام الجاري. ووفقا لتصريحات، ريك أوسترلو، رئيس وحدة تطوير الهواتف في غوغل مؤخرا، فإنهما سيبقيان في صفوف الهواتف غالية الثمن، على غرار هواتف بيكسل التي طرحتها غوغل خلال العامين الأخيرين.

4 أسباب تدفع لحفظ صورك على Google Photo

يعد تطبيق صور جوجل أو Google Photo أحد أبرز التطبيقات التى يمكن للمستخدمين الاعتماد عليها، خاصة مع الخدمات والمزايا الكثيرة التى توفرها مما يجعل منها أفضل تطبيق للاحتفاظ بالصور وتنظيمها، وفيما يلى نعرض مجموعة من الأسباب التى تدفعك للقيام بذلك كما يلى:

- مساحة تخزينية غير محدودة:

تتيح خدمة Google Photo للمستخدمين القدرة على الاحتفاظ بنسخة احتياطية من الصور ومقاطع الفيديو بسعة تخزينية غير محدودة وعالية الجودة وبشكل مجاني، وهو الأمر الذى يعتبر مفيد للغاية للمستخدمين الذين يرغبون فى توفير مساحة تخزينية على أجهزتهم.

- إمكانية الوصول من أى مكان:

تتيح خدمة صور جوجل للمستخدمين القدرة على الوصول إلى الصور بكل سهولة عبر خدمات البريد الإلكترونى من أى مكان وجهاز فى العالم وفى أى وقت، فهى خدمة متوفرة فى الأساس عبر الويب، ويمكن استخدامها من خلال الهواتف الذكية وغيرها.

- إمكانية التعديل على الصور:

كما تتيح خدمة Google Photo للمستخدمين القدرة على التعديل على صورهم بكل سهولة من خلال ضبط الإضاءة، والتباين، والألوان إلى جانب مجموعة مبتكرة من الفلاتر، الأمر الذى يجعل الصور تبدو مميزة للغاية.

حاولوا قتل صديقتهم بسبب صور السيلفي!

ضجت وسائل الإعلام بعد انتشار خبر إقدام مراهقين أمريكيين أطلقا النار على صديقتهما لادعائهما أنها تزعجهم بصور السيلفي التي ترسلها لهما باستمرار!

ووفقا لصحيفة إنديبندنت فقد "ادعى المراهقان كولتر بيترسون، و جايزن ديكر، من مدينة يوتا الأمريكية أن صديقتهما، ديزيرا تيرنر، أزعجتهما دوما بإرسالها صور السيلفي التي تلتقطها في برنامج سناب شات، ولذلك قررا قتلها والتخلص منها، في البداية خططا لذبحها، ولكن بترسون قام باستدراجها لمكان مخفي في الحي الذي يقطنون به، ليطلق النار على رأسها مباشرة".

نجت الفتاة من الحادثة بعد أن عثرت عليها فرق البحث ونقلتها للمستشفى لتلقي العلاج، فيما اعترف المراهقان بجريمتهما لتحكم عليهما المحكمة بالسجن لـ15 عاما.

وتعليقا على الحادثة قالت الفتاة: "لقد أصبحت مشلولة وفقدت بصري بشكل جزئي، لكنني محظوظة أني بقيت على قيد الحياة، أعتقد أنني أقوى من الرصاصة".

يذكر أن تلك الحادثة ليست أغرب الحوادث التي تتسبب بها الصور في وسائل التواصل الاجتماعي، فعام 2016 أقدم مواطن أمريكي على حبس ابنته البالغة من العمر 17 عاما في قفص كبير، وقدم لها طعاما خاصا بالكلاب، بعد أن رأى صورتها معدلة لتشبه وجه الكلب في تطبيق سناب شات للتواصل الاجتماعي.

الاشتراك في هذه خدمة RSS