Log in
updated 11:05 AM IST, Dec 11, 2017

"تعنت نتنياهو سيودي بإسرائيل إلى الغرق"

قال الكاتب الصحفي الأمريكي توماس فريدمان في مقال بصحيفة "نيويورك تايمز"، إن إسرائيل تتعرض لحملة من المقاطعة وسحب الاستثمارات والعقوبات في أنحاء العالم، وإن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو هو أحد أسباب هذه الحملة لأنه يتصرف وكأنه رئيس وزراء لإسرائيل وفلسطين في الوقت نفسه.

وأوضح الكاتب، أن تعرض إسرائيل للانتقاد في الساحة الدولية ناتج عن سياسة التعنت التي ينتهجها نتنياهو، والمتمثلة في رفضه فصل إسرائيل عن الفلسطينيين في الضفة الغربية، وقال إنه لا يفي بتصريحاته التي يطلقها بين الفينة والأخرى.

وأضاف، أنه بينما يمضي نتنياهو في تعنته، فإن إسرائيل تواصل الغرق أكثر من أي وقت مضى لتتحول إلى دولة ثنائية القومية يسيطر عليها متطرفون يهود، مما قد يجعل هذه الصحيفة تصفه مستقبلا بالصفة التي ألبسها لنفسه "رئيس وزراء دولة إسرائيل فلسطين".

وأوضح فرديمان، أنه يثير هذه المسألة الآن لأن حال إسرائيل في عهد نتنياهو صارت تتحول من سيئ إلى أسوأ، فهو الذي دفع بوزير الجيش الجنرال موشيه يعالون للاستقالة، وذلك بعد أن حافظ هذا الوزير على هيبة الجيش الإسرائيلي ومعاييره وسط بيئة محفوفة بالمخاطر العظيمة.