Log in
updated 12:00 PM IST, Nov 14, 2018

إسرائيل أهملت 99% من الشكاوى الفلسطينية ضد جيشها بحرب 2014

  • نشر في محليات
مميز إسرائيل أهملت 99% من الشكاوى الفلسطينية ضد جيشها بحرب 2014

أفادت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية بأن إسرائيل أهملت 99.2% من الشكاوى التي قدمها فلسطينيون ضد ضباط وجنود في جيشها ارتكبوا مخالفات للقانون الدولي خلال الحرب على قطاع غزة صيف 2014.

وأوضحت الصحيفة، في عددها الصادر الأربعاء، أن الفلسطينيين قدموا 500 شكوى ضد جنود وضباط بالجيش الإسرائيلي، ورفضت لجنة خاصة إحالة 470 من هذه الشكاوى للشرطة العسكرية للتحقيق فيها.

وذكرت أن الشرطة العسكرية فتحت تحقيقا في 30 شكوى، قبل أن تغلق 26 منها دون إحالتها للنيابة العسكرية، لتبقى 4 ملفات مفتوحة فقط من أصل 500 ملف، أي ما نسبته 0.8% من مجموع الشكاوى.

وحسب الصحيفة، فإن الشرطة العسكرية لم تقرر بعد إن كانت ستحيل الملفات الأربعة المفتوحة حاليا إلى النيابة العسكرية أو سيكون مصيرها الإهمال كبقية الملفات.

وتتركز معظم الشكاوى حول أحداث مثل "مجزرة رفح" التي وقعت في 1 أغسطس/آب 2014، عندما شن الجيش الإسرائيلي قصفا عنيفا بالطائرات والآليات المدفعية والبوارج البحرية على مدينة رفح، جنوبي قطاع غزة، رغم دخول تهدئة مؤقتة حيز التنفيذ، آنذاك؛ ما أسفر عن استشهاد نحو 150 مواطنًا وإصابة آلاف آخرين.

وزعم الجيش الإسرائيلي، آنذاك، أن هجومه كان عقب أسر مقاتلين من حركة "حماس" للجندي هدار غولدين أو جثته، وهو ما نفته حركة "حماس" في ذلك الوقت.