Log in
updated 3:20 PM IST, Jan 18, 2018

"الأزهر" يندد بالاقتحامات المتكررة للمسجد الأقصى المبارك

ندد الأزهر الشريف باقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي ومجموعات من المستوطنين المتكررة للمسجد الأقصى المبارك.

وأكد "الأزهر" في بيان اليوم الخميس، رفضه القاطع لمخطط الاحتلال لإقامة جسر جنوبي المسجد الأقصى المبارك، وهو ما يندرج في إطار الخطط لتهويد مدينة القدس العربية المحتلة، وتغيير معالمها، وطمس هويتها الحقيقية.

وطالب "الأزهر"، المجتمع الدولي والمنظمات الإقليمية والدولية بالتدخل الفوري لوقف الاعتداءات بحق القدس ومقدساتها. ولفت إلى أن القرارات الأميركية الجائرة والباطلة بحق المدينة المقدسة، شجعت دولة الاحتلال على المضي قدما في مخططاتها الاستيطانية، متجاهلة كافة القوانين والمواثيق الدولية والأخلاقية.

شاهد كيف بكى بحرقة أحد حراس "الأقصى" أثناء رفعه الأذان أمام بوابته

تداول ناشطون مقطع فيديو لأحد حراس المسجد الأقصى بمدينة القدس وهو يبكي بحرقة أثناء رفعه الأذان أمام إحدى بوابات المسجد، بعد أن قامت سلطات الاحتلال الاسرائيلي بمنع الفلسطينيين من دخوله.

وكانت سلطات الاحتلال قد قررت إغلاق أبواب الأقصى في حدث يحدث للمرة الأولى منذ عشرات السنين، ما تسبب في مصرع جنديين يهوديين واستشهاد أربعة فلسطينيين.

يشار إلى أن أعضاء مجلس دائرة الأوقاف الإسلامية رفضوا الدخول للمسجد الأقصى عبر البوابات الالكترونية التي نصبها الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، بعد إعلان إعادة فتحه.

وأكد أعضاء المجلس رفضهم على دخول المصلين للمسجد عبر البوابات الإلكترونية، وشددوا على أن هذه الإجراءات الأمنية المشددة التي شرع بها الاحتلال بمثابة تغيير للوضع القائم بساحات الحرم القدسي الشريف ويعد انتهاكا لحرية العبادة وحق المسلمين بالمسجد، وتدخلا بشؤونه، ما دفع الاحتلال لإعادة إغلاقه مجددا.

وقام العديد من موظفي الأوقاف الإسلامية والمئات من المقدسيين بتأدية صلاة الظهر أمام باب الأسباط أحد أبواب المسجد الأقصى، وذلك بعد رفضهم دخول الأقصى عبر البوابات الإلكترونية التي نصبها الاحتلال على الأبواب. 

 

الاشتراك في هذه خدمة RSS